مجتمع
خلال شهر واحد.. تقييد 100 صحفي ومدوّن من ممارسة أعمالهم في العراق

خلال شهر واحد.. تقييد 100 صحفي ومدوّن من ممارسة أعمالهم في العراق


شفق نيوز/ سجل المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، تقييد عمل 100 صحفي ومدون من ممارسة أعمالهم خلال شهر تموز 2018، وهو رقم قال عنه المركز انه الأعلى خلال العام الحالي.
وتمثلت الحالات بعدد من الانتهاكات بحق الصحفيين والمتظاهرين، كان أبرزها الاعتداء بالضرب على طواقم القنوات الفضائية، اثناء تغطيتهم التظاهرات التي انطلقت من المحافظات الجنوبية، مطلع الشهر الماضي، تضمنت اعتقال عدد من الصحفيين لبضع ساعات بسبب تغطيتهم للاحتجاجات فضلا عن الدعاوى القضائية التي تعرض لها الصحفيون والمدونون بسبب توثيق احداث الاحتجاجات الدائرة في عدد من محافظات الجنوب.
وذكر تقرير للمركز ورد لشفق نيوز، انه يعرب عن خشيته من تصاعد الانتهاكات التي تقوم بها القوات الأمنية خاصة ضد المتظاهرين والصحفيين والمدونين، وهو يتنافى مع الدستور والمعاهدات الدولية في إحترام حقوق الإنسان، وفيما يطالب المركز العراقي لدعم حرية التعبير، كافة القوى السياسية بتثقيف كوادرها بإحترام عمل الصحفيين وتسهيل مهامهم، يأمل من الحكومة، ان توجه موظفيها وعناصر القوات الامنية خصوصا بضرورة التعاون مع الصحفيين واحترام عملهم وفق الدستور والقانون.

وينشر المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، الاحداث التفصيلية للانتهاكات التي حدثت خلال شهر تموز 2018، متحفظاً عن نشر عدد من الحالات بناءً على طلب الصحفيين المُنتَهَكين.


1-7
مقاضاة المدونين حسن المحنة وعبدالله الحمزاوي وابو مختار العراقي من قبل قائممقام قضاء عفك التابع الى محافظة الديوانية، ماجد المنذور، على خلفية انتقادهم للوضع المحلي في القضاء.

8-7
قتل المتظاهر (سعد يعقوب المنصوري) واصابة اربعة متظاهرين آخرين من قبل مكافحة الشغب التي أطلقت الرصاص الحي على متظاهري البصرة.

8-7
تهديد التدريسي (أركان عباس)، من قبل مدير الاعلام الخاص لمحافظ الديوانية (خالد محمد)، بسبب إنتقاده لعمل لجنة شكاوى الكهرباء المشكلة في المحافظة.

10-7
اصيب ثلاثة متظاهرين بجراح بسبب اعتداء القوات الامنية إضافة الى تهجمّ ضابط في قيادة عمليات البصرة بألفاظ غير مقبولة على المتظاهرين السلميين.

20-7
إعتداء القوات الأمنية على مصور قناة آسيا الفضائية في النجف (زيد السلامي)، بالضرب المبرح بسبب تغطيته التظاهرات

20-7
منع فريق عمل مؤسسة الشبكة للاعلام في محافظة الديوانية، الذي يتألف من (علي توفيق)، (مرتضى محمد)، (كرار علاء)، من تغطية الاحداث، اضافة الى تعرضهم للضرب من قبل الاجهزة الأمنية.

22-7
تسجيل 50 مذكرة قبض و15 اعتداء بحق صحفيين ومدونين في ست محافظات شهدت تظاهرات.

24-7
إيقاف برنامج حديث الناس الذي تبثه قناة هنا بغداد الفضائية ويقدّمه (ماجد سليم)، من قبل هيئة الاعلام والاتصالات بذريعة انه خالف قواعد السلوك المهنية.

27-7
منع المتظاهرين والصحفيين من دخول ساحة التحرير في العاصمة بغداد لساعات من قبل القوات الأمنية وسط تشديد أمني.

28-7
مقاضاة المدوّن (كاظم جواد بولاذ) من قبل محافظ واسط محمود ملا طلال بدعوى انه حرض المتظاهرين على حرق منزله.

31-7
الاعتداء على مراسل قناة الحرة عراق في البصرة، سعد قصي ومصور وكالة رويترز في البصرة، (عصام السوداني)، اضافة الى مراسل إذاعة المربد (أحمد نجاح)، بالضرب ومصادرة معدات عملهم لساعات من قبل حماية مبنى محافظة البصرة على خلفية تغطيتهم الاعتصام الذي شهدته المحافظة.