تقارير وتحليلات
تهديد بتصفية عائلته بالعراق تحرم "حسو" من ملك جمال العالم

تهديد بتصفية عائلته بالعراق تحرم "حسو" من ملك جمال العالم


شفق نيوز/ الهجرة إلى أوروبا لم تبعد صاحب الابتسامة الساحرة، العراقي وهاب حسو، الذي وصل المراحل النهائية في مسابقتين للجمال أهمها "ملك جمال العالم"، عن تهديدات القتل التي سفكت دماء أبرز مشهوري العراق وأجملهم، وهما المودل"تارة فارس"، والممثل "كرار"، والطفل "حمودي".
انسحب "وهاب حسو" البالغ من العمر 23 سنة، بشكل سري العام الماضي، من مسابقتي "ملك جمال العالم"، و"ملك جمال Benelux" المقامة في هولندا البلد الذي يقيم فيه منذ سنوات، كلاجئ، بعد تلقيه رسائل تهديد بقتل عائلته المتواجدين في العراق، من خلال حسابات مشتركين في موقع الفيسبوك استمر عنفها حتى الشهر الجاري.
ويقول حسو، لـ"سبوتنيك" "تلقيت رسائل كثيرة من حسابات "فيسبوك" وهمية أو غير وهمية، تنوع وصولها لي ما بين الخاص، أو تعليقات لم أكترث لها واكتفي بحذفها وحظر باعثها، لكن التهديدات التي نصت على قتل أفراد عائلتني، وصلتني بعد مقتل الفنان الشاب "كرار نوشي"، دفعتني إلى الانسحاب من المسابقتين المذكورتين بشكل سري.
وأضاف حسو، بعد مقتل المودل "تارة فارس" في بغداد، تلقت رسالة تهديد في الخامس من الشهر الجاري، تضمنت عبارات مسيئة وتشبيها بقتلي على غرار "كرار" و"تارة".
وأطلع حسو البالغ من العمر 23 عاما، على صور رسائل التهديدات التي وصلت إليه محملة بالكره والوعيد بالقتل الشنيع مثلما تم اغتيال "تارة" في وضح النهار بإطلاقات نارية اخترقت جسدها ورأسها، وكرار الفنان الطموح ذو الشعر الأشقر الطويل، بعد يومين من اختطافه في العاصمة بغداد تموز/يوليو العام الماضي.
أكد حسو، أنه سيعود مرة أخرى للمشاركة في مسابقة ملك الجمال، في هولندا، ردا على مقتل الطفل "حمودي المطيري" الملقب بملك الانستغرام والذي بث بثت مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا مصورا أظهر أخر لحظات حياته.
وتضمن التسجيل المصور لمقتل "المطيري" في منتصف الشهر الجاري، منظرا شنيعا للطريقة التي قتل بها، إذ قام مجهولون بشق بطنه واستخراج أمعائه — مرددا أريد رؤية أمي.
وأكمل حسو، لن أخاف، وسأعود إلى المسابقات الخاصة بالجمال، وأرد على كل التهديدات التي وصلتني، معلنا عن تلقيه اتصالا من مديرة مسابقة ملك جمال هولندا، للمقابلة والعودة للمنافسة مرة أخرى.
واستطاع الشاب العراقي من المكون الايزيدي، اللاجئ في هولندا، أن يقابل عضو في البرلمان الهولندي، وعدته بحماية عائلته من أي خطر أو أذى، مشيرا إلى أن انسحابه العام الماضي من المسابقتين المذكورتين بعدما وصل إلى المرحلة النهائية.
وكان حسو، في السابع من حزيران/يونيو العام الماضي، قائلا: "تم دعوتي لتمثيل العراق في مسابقة "ملك جمال العالم" في جمهورية الدومينيكان (Men Universe models international)".
وأضاف حسو أن القائمين على المسابقة شاهدوا صورتي مع العلم العراقي، والدعم الإعلامي الهولندي، وسألوا عني، حتى دعوني للمشاركة والمنافسة على اللقب.
وحينها نافس حسو، على اللقب من بين أكثر من 40 متسابقاً من مختلف الدول، ورسالته إنسانية للشعب العراقي بشكل عام، والإيزيدي بشكل خاص لما تعرض له من إبادة وجرائم شنيعة على يد تنظيم "داعش" الإرهابي، في مطلع أب/أغسطس 2014.
وذكر حسو، أنه مهاجر إلى هولندا، من العام 2012، قبل مشاركته في مسابقة "ملك وسامة هولندا" التي تقدم إليها عبر الإنترنت وقبل فيها مطلع العام 2017، وشارك في مسابقات أخرى منها (Moddels Scouts) لكنني لم يقبل بها لتحديدها شرط طول يبلغ 185 سنتيمتر، بينما يبلغ طوله 182".
وينحدر حسو من قرية سنوني التابعة لقضاء سنجار غربي الموصل مركز نينوى شمالي العراق، ويطمح لدخول كلية تكنولوجيا الطيران في جامعة أمستردام.
ويطمح الايزيديون إيصال صوتهم إلى دول العالم، لما حصل لهم من إبادة وسبي للنساء على يد تنظيم "داعش" الإرهابي، وإظهار طموحاتهم وتغلبهم على ما مروا به ويمرون حتى اللحظة من قرى مدمرة وإفراغ أراضيهم منهم ولجوئهم إلى أوروبا تاركين بلدهم الأم.