سياسة
الديمقراطي يطالب باستضافة معصوم وبارزاني وشيخ محمد لاتخاذ موقف تجاه بغداد

الديمقراطي يطالب باستضافة معصوم وبارزاني وشيخ محمد لاتخاذ موقف تجاه بغداد


شفق نيوز/ طالبت كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني يوم الثلاثاء برلمان إقليم كوردستان باستضافة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، ورئيس وزراء إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، ونائب رئيس مجلس النواب ارام الشيخ محمد من اجل اتخاذ موقف إزاء خفض حصة إقليم كوردستان من الموازنة الاتحادية للعام الحالي.

وقال المتحدث باسم الكتلة محمد علي في مؤتمر صحفي عقده اليوم في برلمان الإقليم، "ندعو برلمان الإقليم باعتباره ممثلا لشعب كوردستان ان يستضيف رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، ورئيس وزراء كوردستان نيجيرفان بارزاني ونائب رئيس مجلس النواب ارام شيخ محمد ورؤساء الكتل الكوردستانية في مجلس النواب العراقي للخروج بموقف موحد تجاه بغداد".
وعقد في برلمان اقليم كوردستان اليوم الثلاثاء اجتماعا بين نواب كورد ببغداد ووزراء بحكومة الاقليم لمناقشة قانون موازنة العراق 2018 الذي صوت عليه البرلمان العراقي.
وقبل الاجتماع، نفى سرحان سليفاني عضو اللجنة المالية بالبرلمان العراقي رفع نسبة ميزانية كوردستان في الموازنة الاتحادية.
وقال سليفاني في تصريح للصحفيين ان ميزانة كوردستان باقية 12% ولم ترتفع الى 14% كما يروج بل وغير دقيق.
وسيطرت الحكومة المركزية في بغداد على نصف الحقول النفطية التي كانت تحت سيطرة كوردستان العراق في أكتوبر تشرين الأول الماضي، بعد وقت قصير من تصويت الإقليم لصالح الاستقلال في استفتاء رفضته بغداد. وتقلصت الصادرات عبر تركيا إلى النصف.
وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في 27 فبراير شباط إنه تم التوصل إلى اتفاق مع حكومة إقليم كوردستان العراق، ومقرها مدينة أربيل، لاستئناف كامل صادرات النفط قريبا.
ومنذ سقوط صدام حسين في 2003، جرى العادة أن يتم تخصيص 17 في المئة من الميزانية الاتحادية لإقليم كوردستان بعد النفقات السيادية، لكن حكومة الإقليم تقول إنها لم تتلق هذا المبلغ. وتقول الحكومة الاتحادية إنها أوقفت تحويل الأموال بعدما بدأ الإقليم تصدير النفط بشكل مستقل، وهو ما تعتبره بغداد غير قانوني.
وزاد النزاع تعقيدا بسبب ميزانية 2018 التي وافق عليها البرلمان يوم السبت في تصويت قاطعته الأحزاب الكوردية.
وسيتلقى إقليم كوردستان الآن مخصصات من الميزانية بعد النفقات السيادية تتماشى مع نسبته من سكان العراق التي يقول العبادي إنها تبلغ 12.67 في المئة.