سياسة
قره داغي يحذر من "مؤامرة كبيرة" ضد الاسلام ويوجه طلباً للنمسا

قره داغي يحذر من "مؤامرة كبيرة" ضد الاسلام ويوجه طلباً للنمسا


شفق نيوز/ استنكر أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي قره داغي، "المؤامرة الكبيرة" التي تستهدف الإسلام والقدس.

جاء ذلك في كلمة ألقاها قره داغي في مدينة إسطنبول، بحضور 450 من علماء المسلمين داخل تركيا وخارجها، وعدد من المسؤولين الأتراك.

ونقل بيان صدر عن فرع "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" في تركيا، عن قره داغي قوله إن "مؤامرة كبرى تحاك ضد أمتنا الإسلامية، وتنفذ مع الأسف الشديد بأيدي بعض سياسييها".

وأضاف أن "هذه المؤامرة هي في حقيقتها، امتداد للمؤامرة الكبرى التي تستهدف الإسلام الحقيقي الشامل للعقيدة، والشريعة، ومنهج الحياة".

وأردف أن "الأعداء وأتباعهم والجهلة يحاولون معاقبة أي شخص أو دولة تقف مع مشروع الأمة وقضاياها، وإفشال كل تجربة ناجحة".

واعتبر أن "وعي الأمة كبير، وتضحيات أهلنا بفلسطين أكبر، ولا سيما من خلال المظاهرات الكبيرة والتضحيات الجسيمة، كل ذلك أفشل الصفقة (القرن)".

و"صفقة القرن" هي خطة تعمل عليها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لمعالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات.

وطالب قره داغي، حكومة النمسا بالعدول عن قرارها الأخير إغلاق 7 مساجد وترحيل عدد كبير من الأئمة.

ووصف القرار بـ"العنصري وغير المسؤول"، محذراً من أنه يساهم في "بث الفرقة بين الناس نظراً لما يترتب عليه من عواقب وخيمة لا يتحملها العالم في هذه الآونة".

وأعلنت الحكومة النمساوية يوم الجمعة الماضي، إغلاق 7 مساجد، وترحيل عدد كبير من الأئمة، بدعوى "تبني أفكار راديكالية ونشر توجهات قومية".