كوردستان
الاتحاد الوطني يكشف تفاصيل تفعيل برلمان كوردستان وعودة وزراء التغيير: لا مشكلة قانونية للاستفتاء

الاتحاد الوطني يكشف تفاصيل تفعيل برلمان كوردستان وعودة وزراء التغيير: لا مشكلة قانونية للاستفتاء


شفق نيوز/ ذكر القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني سعدي احمد بيره يوم الأربعاء ان الاتفاق الذي توصل اليه حزبه مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني لتفعيل البرلمان الإقليم، فيما عد هذا الاتفاق يصب بصالح جميع الأطراف السياسية، اكد استفتاء حق تقرير المصير المقرر اجراؤه في أيلول المقبل لاستقلال كوردستان العراق لاتوجد اية مشكلة قانونية بشأنه.

وقال بيره في مؤتمر صحفي عقد في أربيل اليوم وحضرته شفق نيوز، ان اجراء الاستفتاء يحتاج الى البرلمان لأنه اذا تحصل على سقف قانوني سيكون اقوى عما اذا اجري بأمر اداري فقط.

وبشأن الاتفاق على تفعيل برلمان الإقليم قال بيره ان الجلسة الأولى سيترأسها رئيس البرلمان الحالي يوسف محمد وبعد انتهائها سترأس الجلسة الأخرى نائبه ومقرر الرئاسة لكي تتمكن كتلة التغيير من اختيار رئيس جديد لبرلمان كوردستان ومن ثم التصويت عليه.

وتابع بيره ان الاتفاق تضمن عودة وزراء حركة التغيير لمزاولة عملهم في الحكومة، مبينا ان هذا الاتفاق عملي وملائم في نفس الوقت لحل المشاكل الداخلية.

واردف ان حزبه سيناقش غدا الاتفاق، وبعدها سيتباحث مع حركة التغيير بشأنه.

وبشأن استفتاء إقليم كوردستان قال بيره انه لا توجد اية مشكلة قانونية تعيق اجراؤه، وهذا الامر مشروع دوليا، والمشكلة الحالية حوله داخليا وخارجيا هي سياسية لا اكثر.

ونوه الى انه يجب ان يتفهم الجميع ويطمأن ان عملية الاستفتاء واجراؤها لن تقود الى اللجوء لحلول العسكرية بل على العكس انها ستؤدي الى حوارات وتفاهمات.  

وكشفت مصادر مطلعة في اربيل عاصمة اقليم كوردستان مساء امس الثلاثاء ان الحزبين الرئيسين في الاقليم الديمقراطي والاتحاد الوطني اتفقا خلال اجتماع غير معلن جمعهما على تفعيل برلمان كوردستان وتطبيع الوضع في الاقليم.

واشارت المصادر الى ان الاتحاد الوطني اقترح خلال الاجتماع تفعيل برلمان كوردستان بهيئته الرئاسية الحالية من اجل معالجة اوضاع الاقليم وكذلك اقترح عودة وزراء حركة التغيير الى مناصبهم في الحكومة.

واضافت ان الديمقراطي قبل بهذه المقترحات، الا انه تباحث حول تغيير الهيئة الرئاسية الحالية في اجتماع بعد اعادة تفعيل البرلمان.

على صعيد متصل اكد الامين العام للاتحاد الاسلامي الكوردستاني ان برلمان كوردستان سيتم تفعيل عاجلا وستعود هيئته الرئاسية ووزراء حركة التغيير الى مناصبهم.

ومن جهتها قالت حركة التغيير انها لن تقبل باعادة تفعيل البرلمان ومن ثم تغيير هيئته الرئاسية، مشددة على انها تريد تفعيل البرلمان وبقاء الهيئة الرئاسية من دون قيد او شرط، واذا جرى اي تغيير فيها فيجب ان يشمل الرئاسات الثلاث في الاقليم، حسب مصدر مسؤول في الحركة.