مجتمع
حرمان مئات الشباب الايزيدي من التوجه لمعبد لالش

حرمان مئات الشباب الايزيدي من التوجه لمعبد لالش


شفق نيوز/ بدأ الكورد الايزيديون اليوم السبت، السادس من شهر تشرين الاول، اول ايام عيد (جما) الايزيدي الذي يستمر لسبعة ايام، الا ان التعليمات التي اصدرها المجلس الروحاني حرمت المئات من الشباب من التوجه نحو معبد لالش للاحتفال بالعيد.

ووفقا للتعليمات التي صدرت عن المجلس الروحاني لهذا العام فان الشباب العزاب تحت سن 26 عاما لا يحق لهم الذهاب الى معبد لالش، كما ان الاشخاص الذين يرتدون الملابس الزرقاء لا يحق لهم ايضا التوجه الى المعبد.

وتسببت هذه التعليمات بحرمان المئات من الشباب من التوجه الى المعبد الاقدس لدى الايزيديين والاحتفال بالعيد.

وبشأن هذا الموضوع اكد مدير الشؤون الايزيدية في وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في حكومة اقليم كوردستان خيري بوزاني لشفق نيوز، ان الشباب العزاب وصغار السن كانوا يقومون في المناسبات السابقة بتصرفات غير لائقة، او ان بعضا منهم كانوا يجلبون معهم الارجيلة الى منطقة المعبد، لذلك قام المجلس الروحاني بإصدار تعليمات لمنع هؤلاء من التوجه الى المعبد.

وتسبب حرب "داعش" الارهابي بعدم الاحتفال بعيد (جما) اكبر اعياد الايزيديين خلال السنوات الاربعة الماضية في معبد لالش اقدس المعابد عند اتباع هذه الديانة، الا ان اليوم السبت توجه الالاف من الايزيديين من كوردستان وجميع انحاء العالم الى المعبد للاحتفال بالعيد الذي يستمر لسبعة ايام كاملة.