منوعات
بالصور.. قصة مدينة روسية "لا تغيب عنها الشمس"

بالصور.. قصة مدينة روسية "لا تغيب عنها الشمس"


تزامناً مع المونديال باتت المدن الروسية مزارا للجماهير من مختلف دول العالم التي قدمت لتشجع منتخباتها غير أن أجمل هذه المدن بلا منازع كانت مدينة سان بطرسبرغ التي تتميز بالكثير من المعالم، غير أن أكثر الأمور غرابة في هذه المدينة بالنسبة لمن لا يعرفها هي الليالي البيضاء التي تجعل ليلها أقرب لنهارها فمع حلول منتصف الليل تظل السماء مضيئة وكأننا في وضح النهار.

فبعد فصل الشتاء الطويل تولد سان بطرسبرغ من جديد بفضل هذه الليالي البيضاء التي تستقطب ملايين السياح في العاصمة الروسية السابقة.

 

ويزور عبد الله الذي قدم من مصر لحضور كأس العالم روسيا للمرة الأولى، ويقول إن حظه السعيد جعل مصر تلعب إحدى مبارياتها في هذه المدينة الساحرة مؤكدا أنه شعر بالدهشة عند النظر إلى الشمس التي تأبى أن تغيب وكان غريبا بالنسبة إليه أن يكون ليل المدينة قصيرا إلى هذا الحد حيث لا يدوم سوى بضع ساعات.

وتعتبر سان بطرسبرغ من المدن الأكثر قربا للشمال الروسي وينتفي فيها الليل نوعا ما لمدة بضعة أسابيع خلال فترة الانقلاب الصيفي.

وفيما يجد السياح هذه الظاهرة غريبة ومفاجئة يعتبرها سكان المدينة ولادة جديدة لهم بعد ستة أشهر من شتاء قاس ومظلم. وتقول "إلينا" وهي مواطنة من بطرسبرغ "جو المدينة يتغير، ترتفع الحرارة ويتنزه الناس في النهار والليل".

ويزور سان بطرسبرغ 5 ملايين سائح تقريبا يتوافدون على المدينة سنويا لمشاهدة هذه الظاهرة بين أواخر مايو ومنتصف يوليو، أي ما يوازي تقريبا عدد سكان المدينة الروسية ويقول أحمد صبيح الذي يعمل مرشدا في إحدى شركات السياحة في روسيا إن ليالي سان بطرسبرغ البيضاء هي رمز المدينة منذ تأسيسها والجميع يعتبر أن سان بطرسبرغ والليالي البيضاء ثنائي لا يمكن فصله.