سياسة
برلمانية تحذر من سعي شخصيات "مهمة" في الحكومة لتبرئة العيساوي والهاشمي

برلمانية تحذر من سعي شخصيات "مهمة" في الحكومة لتبرئة العيساوي والهاشمي


شفق نيوز/ حذرت النائب عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف يوم الأربعاء من سعي شخصيات "مهمة" في الحكومة لإسقاط التهم والأحكام القضائية الصادرة بحق المطلوبين للقضاء العراقي رافع العيساوي وطارق الهاشمي، عادة من يسعى لإغلاق ملفاتهما يعد شريكاً في جرائمهما .

وقالت في بيان أورده مكتبها الإعلامي اليوم لشفق نيوز، ان "هناك مساعي جدية من قبل شخصيات مهمة في الحكومة لتصفية ملفات المجرمين المطلوبين للعدالة العيساوي والهاشمي وتبرئتهما وإغلاق ملفاتهما، وهذه استهانة بدماء الأبرياء وعدم احترام لسلطة القانون وإساءة كبرى للشعب العراقي بكل أطيافه ".

وبينت ان "هذين المجرمين كانا من أبرز المحرضين على الفتنة والداعمين لمنظمي الاعتصامات سيئة الصيت التي مهدت لدخول داعش، فبدأت سلسلة المجازر بحق الأبرياء وانتهكت الأعراض وتشرد ملايين الناس وسكنوا المخيمات، ثم يسعى البعض الى تبرئتهما من كل ما اقترفاه من جرائم وربما إعادتهما الى الساحة السياسية أيضاً ؟ "، حسب تعبيرها.

وحذرت نصيف كل "من له علاقة بهذه المساعي التي تجري خلف الكواليس من مغبة تبرئة هذين الإرهابيين والتي إذا حصلت ستؤلب الشارع العراقي ضد من قام بتبرئتهما، باعتبار أن من يمد يد العون لهما هو شريك في الإرهاب ".