كوردستان
تركيا تشجع السكان في كوردستان على زيارتها .. وحكومة الاقليم تدعو لزيادة الرحلات الجوية

تركيا تشجع السكان في كوردستان على زيارتها .. وحكومة الاقليم تدعو لزيادة الرحلات الجوية


شفق نيوز/ دعا القنصل التركي في إقليم كوردستان، هاكان كاراجاي يوم الخميس السكان في الاقليم الى تنظيم رحلات جوية للسياحة في بلاده.

وقال في مؤتمر صحفي عقده مع وزير البلديات والسياحة في حكومة اقليم كوردستان نوروز مولود على هامش تدشين اول رحلة جوية بين مطار اربيل الدولي و مطار ديار بكر و "غازي عنتاب"، "سعيد بحضوري لهذه المراسيم المهمة والمتمثلة بالبدء برحلات جوية دولية بين المطارين".

واضاف "سنويا يستخدم الالاف من السائحين الرحلات الجوية التركية لزيارة المنطقة او زيارة البلدان الاخرى".

وتابع القنصل انه "مع بدء الرحلات الجوية بين المطارين فان اربيل اصبح لديها خط ذهبي للتواصل مع البلدان الاخرى في العالم".

واردف ان "افتتاح هذا الخط سيكون عاملا لتعزيز التعاون بين رؤوس الاموال في تركيا واقليم كوردستان".

وتابع القنصل ان "هذا الخط الجديد سيكون عاملا جيدا في زيادة نسبة السائحين الى تركيا، وان يزور سائحون اجانب مدينة اربيل وباقي مناطق اقليم كوردستان".

واختتم بالقول ان "العام الماضي شهدت تركيا ارتفاعا بنسبة السائحين العراقيين الذين زاروها"، داعيا السكان في اقليم كوردستان الى تنظيم رحلات جوية سياحية الى تركيا.

من جهتها قالت نوروز مولود خلال المؤتمر "نحن سعيدون بانطلاق الرحلات الجوية بين اربيل وديار بكر وغازي عنتاب بمعدل 6 رحلات جوية الى مطار اربيل اسبوعيا".

واشارت الى ان "انطلاق الرحلات الجوية بين المدينتين له اهمية خاصة على صعيد التبادل التجاري والثقافي وتقويتها وتعزيز اواصر القطاع السياحي بين تركيا واقليم كوردستان".

وقالت ايضا ان "تدشين هذه الرحلات سيقدم تسهيلات كبيرة للتجار"، منوهة الى ان "حكومة اقليم كوردستان تولي اهمية للتجارة وقطاع السياحة لدعم القطاع الخاص".

ودعت الوزير الى زيادة الرحلات الجوية مع تركيا وان تشمل مناطق اخرى من كوردستان.

ودشن كل من مطار اربيل الدولي في اقليم كوردستان، ومطار مدينة "ديار بكر" جنوب شرق تركيا اولى رحلة جوية دولية بين الجانبين.

وحطت اول طائرة مدنية قادمة من مطار "ديار بكر" على ارض مطار اربيل الدولي ظهر اليوم الخميس.

وبحسب الاتفاق المبرم بين المطارين فإنهما سيسيران ما معدله ثلاث رحلات جوية دولية اسبوعيا.

 




Yes Iraq