سياسة
معصوم يطالب بإختيار الرئاسات الثلاث بعد انتهاء عمر البرلمان ويدعو لإجتماع

معصوم يطالب بإختيار الرئاسات الثلاث بعد انتهاء عمر البرلمان ويدعو لإجتماع


شفق نيوز/ طالب رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يوم السبت الكتل الفائزة بالانتخابات التشريعية التي جرت مؤخرا بالإسراع في اختيار رؤساء جدد للبرلمان، والجمهورية، ومجلس الوزراء، داعيا تلك الكتل في الوقت ذاته الى عقد اجتماع لمناقشة متطلبات المرحلة المقبلة.

وجاء تلك المطالبة، والدعوة في بيان أصدرته رئاسة الجمهورية بمناسبة انتهاء العمر التشريعي لمجلس النواب العراقي في دورته الثالثة.

وكان مجلس النواب العراقي في آخر يوم من عمره التشريعي جلسة تداولية لمناقشة العد والفرز اليدوي للانتخابات التي جرت مؤخرا اذ وجهت هيئة رئاسة المجلس الأمانة العام للمجلس بإحالة توصيات تقرير لجنة تقصي الحقائق النيابية الى الجهات المعنية للتعامل معها بشكل رسمي.

وأعلنت اللجنة في تقرير عرضته في جلسة اليوم التداولية عن وجود تزوير رافق الانتخابات التشريعية التي جرت في شهر أيار الماضي، مطالبة بإلغاء نتائج الانتخابات كاملة.

واعلن ارام شيخ محمد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب في وقت سابق من اليوم انتهاء الدورة النيابية الثالثة، والعمر التشريعي للمجلس الحالي رسميا.

وحثت رئاسة الجمهورية في بيان ورد لفق نيوز، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على بذل قصارى جهودها لإكمال اجراءاتها القانونية الضامنة للإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات.

ودعت في بيانها "القوى السياسية والمواطنين الى التزام اقصى درجات اليقظة والتحلي بأعلى درجات المسؤولية لتجنيب البلاد اي مشاكل أو أزمات قد تضر بالمصالح الوطنية العليا خلال هذه الفترة وحتى الاعلان عن النتائج النهائية للانتخابات وتصديق المحكمة الاتحادية عليها تمهيدا لمباشرة مجلس النواب بدورته الرابعة المقبلة صلاحياته ومهامه الدستورية".

واهابت رئاسة الجمهورية في بيانها "بالكتل السياسية القبول بنتائج الفرز والعد اليدوي المقرر من المحكمة الاتحادية"،  مؤكدة "وجوب التزام الكتل السياسية كافة بالتوقيتات الدستورية الخاصة بانعقاد الجلسة البرلمانية الاولى الكفيلة بانتخاب رئاسة مجلس النواب، فانتخاب رئيس الجمهورية، ثم تكليف مرشح الكتلة الاكبر لتشكيل الحكومة خلال الفترة التي يقرها الدستور". ‎

وأعلنت رئاسة الجمهورية عن دعمها "قرارات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ومجلس المفوضين القضاة وإجراءاتهم لإعلان النتائج النهائية للانتخابات"، داعية "الكتل الرئيسية الى اجتماع يعقد خلال الأيام القادمة لمناقشة متطلبات المرحلة المقبلة وبحث سبل تطوير ادارة الدولة ومؤسساتها واحترام إرادة الشعب في حماية أسس وأصول النظام الديموقراطي الاتحادي".

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد أعلنت في وقت سابق من اليوم ان "بناء على الاجتماعات التي عقدتها المفوضية (القضاة المنتدبون) للفترة من 28 الى 30/ 6/ 2018 والتي تدارست فيها الامور اللازمة لإجراءات عملية العد والفرز اليدوي وفقا لما جاء بقانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم 45 لسنه 2013 وقرار المحكمة الاتحادية العليا بالعدد 99و 104 و106 / اتحادية / اعلام / 2018 في 21 / 6/ 2018 وبعد الاطلاع على الشكاوى والطعون والتقارير الرسمية ذات العلاقة  قرر ما يأتي:

1 –تحديد المراكز الانتخابية والمحطات التي سوف يتم فيها اجراء عملية العد والفرز اليدوي لجميع المحافظات, بناء على الشكاوى والطعون والتقارير الرسمية ذات العلاقة.

2 – تبدأ عملية العد والفرز اليدوي ابتداء من يوم الثلاثاء الموافق 3/ 7/ 2018 وتجري بحضور أعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وضمن المكتب الانتخابي لكل من محافظات كركوك والسليمانية واربيل ودهوك ونينوى وصلاح الدين والانبار بصورة متتالية وابتداء من محافظة  كركوك بالتاريخ المذكور, اما بالنسبة لباقي المحافظات فيتم تباعا وحسب المواعيد التي تحددها المفوضية، وبخصوص الصناديق التي تم نقلها الى بغداد فسيتم العد والفرز فيها في بغداد.

3 – اجراء عملية العد والفرز اليدوي بصورة كاملة لمكاتب انتخابات الخارج للدول كل من ايران وتركيا وبريطانيا ولبنان والاردن والولايات المتحدة الامريكية والمانيا واتخاذ الاجراءات اللازمة من قبل المفوضية والجهات ذات العلاقة لنقل صناديق الاقتراع الى بغداد, وفي حال تعذر ذلك لأي سبب كان تتخذ المفوضية القرار المناسب بهذا الشأن، وتتم عملية العد والفرز بحضور مراقبي الام المتحدة وممثلي سفارات الدول الأجنبية ووكلاء الاحزاب السياسية والمراقبين الدوليين والمحليين والاعلاميين وتتولى وزارتي الدفاع والداخلية تأمين عملية العد والفرز اليدوي بصورة كاملة.