أمن
محتجون يحرقون قائممقامية ويسيطرون على مجلس محافظة جنوبي العراق

محتجون يحرقون قائممقامية ويسيطرون على مجلس محافظة جنوبي العراق


شفق نيوز/ كشف مصدر امني، اليوم الاحد، عن اقدام المحتجين على حرق قائممقامية في محافظة ميسان، اضافة الى سيطرة متظاهرين على مبنى مجلس محافظة المثنى.

وقال المصدر لشفق نيوز ان "متظاهرين غاضبين أحرقوا قائممقامية المجر في محافظة ميسان".

واضاف ان "متظاهري المثنى سيطروا على مبنى مجلس المحافظة، فيما اصيب منهم بجروح متفاوتة"، مبينا ان "محتجين قاموا باحراق مقرات الأحزاب ومنعوا سيارات الاطفاء من اخماد الحرائق فيها".

واشار الى ان "متظاهري الديوانية طوقوا مقر الحكومة، فيما قامت الشرطة بالاعتداء على احد المتظاهرين".

ونوه المصدر الى ان "الاشتباكات بين المحتجين والقوات الامنية في الديوانية مستمرة الى الان، حيث تسعى قوات فض الشغب الى تفريق التظاهرة بالمياه".

وخرج الالاف من الاشخاص عصر السبت في تظاهرات احتجاجية في البصرة، الديوانية، ذي قار، ميسان، النجف، كربلاء، واسط، بابل مجددين مطالبهم بتحسين الواقع الخدمي والمعيشي المتردي، وتوفير فرص عمل للعاطلين.

ورافقت التظاهرات المستمرة حاليا اشتباكات مسلحة ومحاولات لاقتحام مقار حزبية وحكومية متفرقة بالنجف وميسان وبابل وكربلاء.

ونجح المتظاهرون في اقتحام مبنى المحافظة في كربلاء بعد محاصرة لها استمرت لعدة ساعات.

وقتل متظاهران وأصيب ما لا يقل عن ثمانية اخرين عندما فتح حرس جماعة "عصائب اهل الحق" النار صوب المحتجين الذي حاولوا اقتحام مقر الجماعة وسط النجف.

وعمدت السلطات المحلية في النجف الى قطع الكهرباء التام عن المحافظة في محاولة منها للسيطرة على الاحتجاجات الشعبية "الغاضبة".

واتسعت رقعة الاحتجاجات العراقية الغاضبة بسبب سوء الأوضاع المعيشية وامتدت لمحافظات عدة، بينما رفعت السلطات حالة الاستنفار الأمني وتوعدت بإجراءات رادعة ضد من وصفتهم "بالمندسين".