عربي ودولي
"الجيش الحر" يتحدث عن دور تركيا في العراق ودخول دمشق خلال 40 يوماً

"الجيش الحر" يتحدث عن دور تركيا في العراق ودخول دمشق خلال 40 يوماً


شفق نيوز/ ذكر مؤسس الجيش السوري الحر العقيد رياض الأسعد، اليوم الاحد، أن دور تركيا أصبح مفصليا فيما يتعلق بالقضية السورية، في حين لا يمكن التوصل لحل من دون مشاركة أنقرة.

ونشرت صحيفة "يني شفق" التركية، تصريحات عن الأسعد قوله، ان "تركيا اليوم تلعب دورا مفصليا في القضية السورية، ومن يريد الوصول للشعب السوري عليه إرضاء تركيا أولا، فقد باتت أنقرة اليوم صاحبة نفوذ قوي ليس في العراق وسوريا فحسب، بل في الشرق الأوسط ككل".

وأضاف الأسعد أن "هناك 130 ألف مقاتل في صفوف المعارضة في سوريا، مقابل 47 ألف جندي ضمن جيش النظام. بناء على ذلك، في حال وقع تنفيذ عملية عسكرية ضد النظام تستهدف قواته الجوية وتعمل على كسر تفوقه الجوي، في ظل توفير الغطاء الجوي لقوات المعارضة، ستتمكن هذه القوات من دخول دمشق خلال 40 يوما".

وأكد العقيد رياض الأسعد أن "الولايات المتحدة الأمريكية لا تكترث للشعب السوري، في حين أن مساعيها اليوم لدخول الساحة السورية بعد استخدام النظام للأسلحة الكيميائية، يندرج ضمن جملة من الحسابات الخاصة التي لا تتصل بمصالح الشعب السوري، ففي الواقع، في حال كانت واشنطن تهتم حقيقة بالسوريين لما اكتفت بمشاهدة المعاناة التي مروا بها على مدار السنوات السابقة".

وأوضح أن "الصدام الأمريكي الروسي في سوريا أصبح لا مفر منه، وفي الأثناء، سيؤكد تعمق التوتر بين هاتين القوتين مجددا على دور تركيا الهام والمفصلي في الساحة السورية".

ونوه الأسعد إلى أن "الضربة الأمريكية في سوريا ستؤدي إلى إضعاف الوجود الإيراني فيها، ويكمن الهدف الأساسي من وراء العملية العسكرية الأمريكية في ضرب الميليشيات الشيعية، فضلا عن المقرات التي تسيطر عليها هذه الميليشيات، إضافة للقواعد الجوية التابعة للنظام، وسيؤدي هذا الأمر إلى اكتساب القضية السورية بُعدا جديدا".