مجتمع
مسؤول يتعهد بحل مشكلة مسنة عراقية شغلت الرأي العام بعد طردها من منزلها بدوافع طائفية

مسؤول يتعهد بحل مشكلة مسنة عراقية شغلت الرأي العام بعد طردها من منزلها بدوافع طائفية


شفق نيوز/ تعهد محافظ الانبار محمد الحلبوسي يوم الثلاثاء بإنصاف سيدة من اهل السنة والجماعة تم طردها من منزلها في احدى الاحياء ببغداد على خلفية طائفية.

وذكر المكتب الإعلامي للمحافظ في بيان اليوم ان الحلبوسي التقى ( ام عدي ) المرأة التي شغلت الرأي العام بعد انتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تحدثت فيه عن ظلم لحق بها تمثل بقيام ضابط في وزارة الداخلية بطردها من منزلها في منطقة الحرية ببغداد إبان احداث العنف الطائفي" .

وأضاف البيان ان الحلبوسي "قرر الوقوف على حقيقة الظلم الذي تعرضت له هذه المرأة بغية انصافها وإعادة حقوقها وتبين له ان هناك الكثير من المغالطات الغير مقصودة اذ كان المنزل الذي تشغله في مدينة الحرية ببغداد غير تابع لها وهي لاتملك منزلاً هناك وان المسلحين الذين اقدموا على تهديدها غير تابعين لوزارة الداخلية ".

وتابع البيان ان "الحلبوسي استجاب لنداءات استغاثة هذه المرأة ووجه باتباع الصيغ القانونية وايجاد آلية تمكنها من تملك المنزل الذي تسكنه حيث عائديته لدائرة صحة الانبار كونها انذرت بإخلائه بعد احالتها على التقاعد، فضلاً عن ايجاد مصدر رزق لابنائها العاطلين".