سياسة
مسؤول عسكري يكشف "أسباب" استقالة الغنام وأبرزها "المزاجية" بوزارة الدفاع

مسؤول عسكري يكشف "أسباب" استقالة الغنام وأبرزها "المزاجية" بوزارة الدفاع


شفق نيوز/ كشف مسؤول عسكري اليوم الخميس عن الأسباب التي قال إنها كانت الدافع الرئيس لاستقالة اللواء الركن ناصر الغنام قائد عمليات الجزيرة والبادية من منصبه.

وطلب القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي من اللواء الركن ناصر الغنام قائد عمليات الجزيرة والبادية تعليق استقالته بحسب ما أفاد مصدر عسكري.

وقدم الغنام قبل يومين استقالته من منصبه وافق عليها وزير الدفاع اليوم ووجبه بتعين اللواء الركن علي دبعون قائدا لعمليات الجزيرة والبادية.

وقال المسؤول العسكري في حديث لشفق نيوز طالبا عدم نشر اسمه إن الأسباب التي دفعت الغنام الى الاستقالة هي "عدم استجابة وزارة الدفاع للدعوات المتعلقة بالنقص الحاد في أدوات المعركة مع تنظيم داعش ونقص السلاح والعتاد والمؤن العسكرية فضلا عن الطعام".

واضاف المسؤول ان "الغنام قاد اكثر من 20 معركة مع الارهاب منذ تسنمه منصبه وانتصر بجميعها وقتلت قواته التي بإمرته عشرات الإرهابيين وحرقت عشرات العجلات التي كانت تحمل احاديات واسلحة متوسطة واسلحة مضادة للطائرات دون ان تقدم قوات الغنام اي شهيد او مصاب".

واكد المسؤول العسكري الى جانب مصادر امنية اخرى أن "الغنام استطاع ان يؤسس خطا جويا لنقل العوائل المحاصرة في حديثة والبغدادي وقام بجلب الاف الاطنان من مواد الحصة التموينية للعوائل الصامدة في حديثة والبغدادي فضلا عن توفير المشتقات النفطية الى هذه العوائل".

وقال المسؤول متحدثا عبر الهاتف "لا يريد الغنام ان يخسر اي معركة. هو ﻻ يريد ان يقدم شهداء سواء من قواته او ابناء العشائر او الحشد الشعبي في المعركة مع داعش بسبب نواقص المعركة ومزاجية البعض في وزارة الدفاع".