سياسة
الديمقراطي الكوردستاني يحدد سببا وراء عدم الكشف عن اسم مرشحه لرئاسة العراق

الديمقراطي الكوردستاني يحدد سببا وراء عدم الكشف عن اسم مرشحه لرئاسة العراق


شفق نيوز/ حدد الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم السبت، ان السبب في عدم الكشف عن اسم مرشحه لمنصب رئيس جمهورية العراق.

وقال العضو بالحزب ماجد شنكالي لشفق نيوز، اليوم، ان "الحوارات متواصل ولم تتوقف مع الاتحاد الوطني من أجل حل الخلاف بشأن منصب رئاسة الجمهورية"، مبينا ان "الديمقراطي الكوردستاني لديه مرشحين لمنصب رئاسة الجمهورية، لكنه لم يطرحهم بشكل رسمي، حتى لا يزيد الخلاف داخل البيت الكوردي".

وبين شنكالي ان "الحزبين الكورديين الريسين سيذهبان الى بغداد موحدين، ولديهم مرشح واحد لرئاسة الجمهورية، فالتفاهمات بين الجانبين كبيرة، رغم وجود بعض نقاط الخلاف، وهذا الشيء يحصل حتى داخل الحزب الواحد".

وقدم برهم صالح استقالته من تحالف الديمقراطي والعدالة الذي رأسه، عائدا للاتحاد الوطني الذي اعلن يوم الخميس المصادف 19 من شهر أيلول الجاري بعد اجتماع لمجلس قيادته ترشيحه لرئاسة الجمهورية في العراق.

وكان الحزب الديمقراطي الكوردستاني عن تقديمه مرشحا لرئاسة العراق، وذلك بعد وقت قليل من اعلان الاتحاد الوطني برهم صالح مرشحا لهذا المنصب الذي يؤكد انه من نصيبه.