منوعات
بالصور| ببلد قلعة دراكولا.. مصاص دماء حقيقي يشرب الدم وينام في تابوت

 بالصور| ببلد قلعة دراكولا.. مصاص دماء حقيقي يشرب الدم وينام في تابوت


"مصاص الدماء" أسطورة عالمية، ولكن يبدو أن هناك من لا يصدق أنها أسطورة، فهناك شخص حقيقي يشرب الدم وينام أحيانًا في تابوت، بعد أن غير "حلم" حياته إلى الأبد.

أندرياس باتوري من رومانيا، لا يعتقد أن مصاصي الدماء غير موجودين إلا في الخيال، بل يسيرون بيننا في الواقع، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

ويقول أندرياس إنه ينام أحيانا في تابوت عندما يريد "التواصل مع أرواح الموتى"، مضيفا أن شخصا ما زاره في حلمه، وهو "سيد مصاصي الدماء"، وأخبره أنه "اختير" لنشر رسالته.

وبحسب ووصف باتوري، "سيد مصاصي الدماء" يسكن على الأراضي المترامية الأطراف لقلعة دراكولا، قلعة "بران" في إقليم "ترانسيلفانيا" برومانيا.

وتابع أندرياس: "أنا أبقي مسافة لمجتمع مصاصي الدماء الحديث على الإنترنت حتى نحافظ على التقاليد التي مضى عليها أكثر من 600 سنة".

واستطرد "مجتمع مصاصي الدماء الحديث مليء بالممارسات الجنسية التي تعمل ضد طبيعة وجود الذات العليا لمصاص الدماء".

وقال أندرياس: "قبل 4 سنوات، جاء إلي في أحلامي سيد مصاصي الدماء، وكان في غرفة مظلمة، وأنا لا أعتقد أنني من نسله، لكنه اختارني لأنقل رسالته وتقاليده للجيل الجديد".

وأضاف: "بعد تلك الليلة، ذهبت إلى المكان الذي قُتل فيه، وقال لي أنه ستتغير حياتي إلى الأبد بعد الآن".

وأصبح أندرياس الآن زعيم جماعة "أوردو دراكولا"، وهي جماعة يقال إنها تشكلت بعدما اغتيل دراكولا عام 1476.

وبدلا من وجود قتلى وضحايا، يقول أندرياس إن جماعته لديها متبرعين يسميهم "البجع الأسود"، يعطونهم عن طيب خاطر دمهم.

ومع ذلك، يقتنع أندرياس، الذي يعمل طبيب نفساني ومصمم أزياء، أن شرب الدم له مخاطر صحية، وأنه أمر يجب عليه أن يظل حذرا منه.