وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي سيتولى الكشف عن التمثال في 31 من أكتوبر بمناسبة ذكرى ميلاد ساردار فالاباي باتل، أحد الآباء المؤسسين للهند.

ويبلغ طول التمثال 182 مترا، ويناهز ضعفي طول تمثال الحرية في نيويورك، ويفوق أطول تمثال في العالم حاليا بـ30 مترا، وهو تمثال معبد الربيع لبوذا.

 

التمثال كلف مئات الملايين
التمثال كلف مئات الملايين

 

 ويضم الجزء الداخلي من التمثال  قاعة تتيح لنحو 200 زائر إطلالة واسعة على المنطقة المحيطة، ويوجد بجانب المعلمة فندق وقاعة للمؤتمرات.

وبدأت السلطات الهندية مشروع بناء التمثال قبل 5 سنوات، ورصدت له ميزانية ضخم أثارت عدة انتقادات، وشارك في بنائه مئات المهندسين وآلاف العمال، واستخدمت ملايين الأطنان من الإسمنت والصلب في العملية.

 

إقامة التمثال استغرقت عدة سنوات
إقامة التمثال استغرقت عدة سنوات

 

 والتمثال عبارة عن خليط من الخرسانة والصلب، اللذين يغطيهما طبقة خارجية من البرونز، ويقع على إحدى ضفتي نهر نارمادا، في ولاية غوجارات شمال غربي الهند.

وأدى باتل دورا كبيرا في نضال بلاده لنيل الاستقلال عن بريطانيا، وبذل جهودا جبارة من أجل المحافظة على وحدة الأمة الهندية، وتوفي في ديسمبر 1950.