اقتصاد
بعد احتجاجات واسعة.. اطلاق 10 الاف فرصة عمل وخطة عاجلة لازمة البصرة

بعد احتجاجات واسعة.. اطلاق 10 الاف فرصة عمل وخطة عاجلة لازمة البصرة


شفق نيوز/ اعلن وزير النفط جبار علي اللعيبي رئيس اللجنة الوزارية المكلفة من مجلس الوزراء، عن تخصيص فرص عمل في البصرة عقب احتجاجات واسعة شهدتها المحافظة الغنية بالنفط خلال الاسبوع الجاري.
وقال اللعيبي عقب اجتماع في المسؤولين المحليين في البصرة، انه تم مناقشة جميع المشاكل والاحتياجات الرئيسية للمحافظة ومناقشة ورقة العمل المقدمة من المجلس للجنة الوزارية والتي تتعلق بمحاور الخدمات ( المياه والامن والكهرباء والصحة والخدمات العامة )
وقال وزير النفط ان اللجنة وضعت ثلاث خطط لتنفيذ المشاريع الخاصة بمحافظة البصرة وتم تصنيفها الى خطة عاجلة الامد تنفذ خلال اسبوعين الى شهر واحد، تتعلق بمحاور الخدمات ( المياه والكهرباء والصحة والخدمات العامة والامن )، وخطة متوسطة الامد فترة تنفيذها (3-6) اشهر وخطة بعيدة الامد لا تتجاوز السنتين.
واضاف "بالنسبة لموضوع الماء والملوحة قررت اللجنة الوزارية نصب وحدة تحلية المياه بطاقة 3 الاف متر مكعب وايقاف التجاوزات وضخ كميات من المياه لشط العرب لتقليل الملوحة، فضلا عن ذلك تنفيذ الخطط الستراتيجية الموضوعة سابقا فيما يخص القرضين الياباني والبريطاني. ومنح دائرة ماء البصرة (2مليار دولار) لتحسين وتطوير قطاع الماء الصالح للشرب و تزويد وتجهيز المواطنين بالماء الصالح بكميات اضافية.
وفيما يخص الكهرباء اوضح رئيس اللجنة الوزارية انه سيتم زيادة ساعات التجهيز بعد استئناف العمل بالخط الايراني (اليوم اوغدا) .
واضاف وزير النفط ان اللجنة قررت تخصيص 10 الاف فرصة عمل لابناء المحافظة وسوف يتم تقسيمها بحسب الكثافة السكانية للاقضية والنواحي المشمولة بالتعيينات .

وقتل واصيب عدد من المحتجين بداية الاسبوع الجاري خلال تظاهرة حاشدة للعاطلين والممتعضين من سوء الخدمات في مدينة البصرة الجنوبية وسط تناقض في الروايات بين المتظاهرين والاجهزة الامنية حول اسباب سقوط هؤلاء الضحايا، فيما شكلت وزارة الداخلية لجنة للتحقيق في الحادث.
وشهدت البصرة اليوم اصابة أصيب عدد من المتظاهرين في اندلاع مواجهات مع حماية حقل غرب (القرنة 2) بعدما أقدم المحتجون على اقتحامه، وسط أجواء من الهلع أصابت موظفي شركة "لوك أويل" الروسية للتنقيب.
وأظهرت صور ومقاطع فيديو، إطلاق نار كثيف قرب بوابة الحقل، ما أدى إلى إصابة عدد من المتظاهرين، قبل أن تدق صافرات الإنذار ويخلي موظفو شركة "لوك أويل" المكان.
وبث نشطاء مشاهد تظهر خروج المئات من موظفي الشركة الروسية، فيما ذكرت مصادر لشفق نيوز أن طائرات مروحية أخلت الموظفين الأجانب قبل اقتحامه.
وفي ظاهرة شبهها نشطاء بذكرى الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، حدثت عمليات سلب ونهب او مايعرف محليا بـ"الحواسم" لممتلكات شركة "لوك أويل" النفطية على يد مجموعة من الأشخاص بعد اقتحام مقرها في حقل غرب (القرنة 2).