مجتمع
داخلية كوردستان ومحافظة أربيل تعتذران عن حادثة المشاجرة بين العرب والكورد

داخلية كوردستان ومحافظة أربيل تعتذران عن حادثة المشاجرة بين العرب والكورد


شفق نيوز/ أعلنت وزارة الداخلية الاتحادية يوم السبت ان اتصالا هاتفيا جرى بين وزيرها قاسم الاعرجي وبين وزير داخلية إقليم كوردستان كريم سنجاري على خلفية حادثة المشاجرة التي وقعت بين شباب كورد وعرب في مدينة أربيل.

وقال المتحدث باسم الوزارة الاتحادية اللواء سعد معن في بيان ورد لشفق نيوز، انه "وعلى خلفية الاعتداء الذي وقع على شباب من محافظة البصرة في محافظة اربيل تم إجراء مكالمة هاتفية بين وزير الداخلية قاسم الأعرجي ووزير داخلية الاقليم كريم سنجاري أعرب فيها الأخير عن اعتذاره واسفه لهذا التصرف الذي أوضح انه تصرف شخصي لا يعبر عن أخلاق المجتمع الكوردي، مبينا أنه تصرف خارج عن القانون آثار استهجان الجميع لأنه يتنافى مع قيم التعايش السلمي والاخوي بين المكونات".

وأضاف اللواء معن ان "سنجاري أوضح أن المعتدين هم قيد الاعتقال للتحقيق والقانون سيحاسبهم على فعلتهم الفوضوية هذه".

من جهته قال الأعرجي ان "القانون يجب أن يأخذ مجراه في هذه الحادثة"، مردفا بالقول ان "هذه التصرفات المنبوذة من الجميع لن تؤثر على علاقات الأخوة والتعايش في الوطن الواحد بين كافة أطياف مجتمعنا".

وكان المتحدث باسم مديرية شرطة اربيل الرائد هوكر عزيز قد انتقد يوم الخميس التهويل الاعلامي الذي عقب شجار بين محتفلين في عيد الحب.

وعلق الرائد عزيز لشفق نيوز على فيديو تداولته مواقع التواصل عن عراك بين شباب عرب وكورد في أربيل، ان "هذه المشاجرات تحدث بين الشباب عادة في مثل هذه الاعياد والمناسبات وهي مشاجرات سطحية وليست سياسية او مسيسة".

واردف بالقول ان "قوات الاسايش تدخلت على الفور لحل الاشكال الذي حصل وانهته فورا دون تسجيل اي دعوى من اي طرف على الاخر".

وتداول ناشطون من وسط وجنوب العراق على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا فيديويا يظهر فيه مجموعة من الشباب يتشاجرون بالأيدي في سوق "القلعة" وسط مدينة أربيل، وكتبوا عنها بانها عراك على خلفية عنصرية بين الجانبين.

وكانت مديرية الامن الآسايش في محافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان قد أفادت في يوم الخميس ان المشاجرة وتشابك الايدي الذي حصل بين شباب كورد وعرب لم يكن مخطط له او عن قصد، مؤكدة ان ما تلك المشاجرة حدثت بشكل عفوي بين الجانبين.

الى ذلك قدم محافظ أربيل نوزاد هادي في رسالة الى بعثها الى محافظ البصرة اعتذاره عن حادثة المشاجرة تلك.

شاهد نص الرسالة ادناه والتي تحمل توقيع هادي والتي نشرها المكتب الإعلامي لمحافظة البصرة: