رياضة
7 إحصائيات مخيفة من سقوط مانشستر يونايتد

7 إحصائيات مخيفة من سقوط مانشستر يونايتد


سيكون مانشستر يونايتد، مطالبا بتغيير الأوضاع سريعا، بعد تعرّضه لخسارة قاسية على أرضه أمام توتنهام، (3-0)، مساء الإثنين، في ختام الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وهذه الخسارة الثانية لمانشستر يونايتد من أصل 3 مباريات خاضها منذ بداية الموسم، ما رسم علامات استفهام حول مستقبل المدرب البرتغالي، جوزيه مورينيو مع النادي.

وفيما يلي مجموعة من الإحصائيات المقلقة لمانشستر يونايتد عقب انتهاء المباراة:

- خسر مانشستر يونايتد مباراتين من أول 3 مواجهات له بالدوري الإنجليزي الممتاز للمرّة الأولى منذ موسم 1992-1993، وهو الذي شهد فوزه باللقب.

- هذه أقسى خسارة لمورينيو على أرضه في كافة المسابقات مع جميع الفرق التي درّبها طوال مسيرته.

 

- هذا أكبر فوز لتوتنهام على مانشستر يونايتد بملعب "أولد ترافورد" منذ أكتوبر/ تشرين أول 1972، عندما تغلّب عليه بنتيجة 4-1، في مباراة أحرز فيها مارتن بيترز أهداف فريقه الأربعة.

- المباريات الثلاث التي فاز فيها توتنهام على مانشستر يونايتد بالدوري على ملعب "أولد ترافورد"، جاءت بوجود 3 مدرّبين مختلفين هم بالإضافة إلى ماوريسيو بوكيتينو، أندري فياس بواس (سبتمبر/ أيلول 2012) وتيم شيروود (يناير/ كانون الثاني 2014).

- هذه الخسارة رقم 50 لمانشستر يونايتد على أرضه في الدوري الإنجليزي الممتاز.

- فصل بين الهدفين الأول والثاني لتوتنهام 133 ثانية فقط، وهو أسرع توقيت بين هدفين لفريق ضيف على ملعب "أولد ترافورد"، منذ أبريل/ نيسان 2012 (112 ثانية بين هدفي نيكولا ييلافيتش وستيفن بينار لصالح إيفرتون).

- خسر مورينيو مباراتين من أول 3 مباريات له في مسابقة الدوري للمرّة الأولى بمسيرته مع مختلف الفرق التي درّبها.