أمن
الخزعلي يعلق على حرق مقر العصائب في البصرة ويربطه باقتتال داخلي

الخزعلي يعلق على حرق مقر العصائب في البصرة ويربطه باقتتال داخلي


شفق نيوز/ ربط زعيم عصائب اهل الحق قيس الخزعلي بين اقتتال داخلي وعملية حرق مقار الاحزاب في البصرة على يد محتجين.
واقدم متظاهرون محتجون مساء الخميس على حرق مقرات ثلاثة احزاب شيعية بارزة في مدينة البصرة بينهم مقر العصائب.
وقال الخزعلي في تغريدة له عقب الحادث، "نحن بمستوى الشجاعة لان نقف امام كل الدواعش ونتصدى لهم ونحن بمستوى شجاعة اكبر لان نفوت الفرصة على من يريد جرنا الى ساحة الصراع وإيجاد الاقتتال الداخلي وتأجيج الامور".

وكان المحتجون احرقوا دار استراحة محافظ البصرة، وديوان المحافظة، إضافة الى اقتحام مبنى المحافظة.
وقبل الاحتجاج تعرض مبنى مجلس المحافظة للحرق، إلا ان فرق الدفاع المدني قالت ان الحادث لاعلاقة له بالاحتجاجات.

وألغت قيادة عمليات البصرة اليوم قرار فرض حظر التجوال في المحافظة قبل دخوله حيز التنفيذ.
وتشهد محافظة البصرة وهي أغنى محافظات العراق بالنفط والمدينة الوحيدة المطلة على البحر، منذ منتصف آب/اغسطس أزمة صحية مع تلوث المياه الذي ادى الى إصابة اكثر من 30 الف شخص تلقوا علاجا في المستشفيات.
وأطلقت قوات الامن العراقية الاربعاء النار في محاولة لتفريق تظاهرة جديدة في البصرة جنوب العراق غداة يوم من الاحتجاجات الأكثر دموية قتل خلاله سبعة أشخاص.
وقُتل ما لا يقل عن 21 شخصاً منذ بداية الاحتجاجات في 8 تموز/يوليو اعتراضا على نقص كبير في الخدمات العامة وخصوصا في قطاعي الكهرباء والماء، فضلا عن البطالة المزمنة، وكذلك على عدم كفاءة الدولة والسياسيين.
في عدة حالات، اتهم المدافعون عن حقوق الإنسان الشرطة في حين تتهم السلطات "مخربين" تسللوا بين المتظاهرين