حوادث
مدينة يصرخ سكانها من الشرفات والشبابيك كل ليلة

مدينة يصرخ سكانها من الشرفات والشبابيك كل ليلة


كل ليلة، الساعة 10 بالتحديد، يقوم معظم سكان مدينة اسمها Uppsala البعيدة في الشمال السويدي 71 كيلومتراً عن العاصمة ستوكهولم، بفتح الشبابيك أو المضي إلى الشرفات وأسطح البنايات والمنازل، للصراخ منها لدقائق معدودات، والسبب بحسب أكثر الروايات ترجيحاً هو التنفيس عما فيهم من ضغط وغضب، وهو تقليد قديم، لكن "العربية.نت" علمت به من أحدهم أرسل فيديو عن الصراخ الذي يسميه السويديون Elvaralt واشتهر باسم إنجليزي مختلف تماما، هو Flogsta scream المستمد من اسم حي "فلوغستا" الأكثر صراخاً من سواه في المدينة المعتبرة عاصمة إقليم بالاسم نفسه.
 
معظم سكان الحي في المدينة هم من طلاب "جامعة أوبسالا" وأيضا "الجامعة السويدية للعلوم والزراعة"، ممن نجد عنهم مقاطع فيديو كثيرة في "يوتيوب" وبقية مواقع التواصل، حيث يخرح أحدهم إلى الشرفة مثلا، ويبدأ بالصراخ العشوائي، وبثوان معدودات يتبعه آخر وآخر، على حد ما نمسمع في الفيديو المرفق.
 
وانتشرت الظاهرة إلى جامعات أخرى في مدن سويدية بمختلف المناطق، بل عبرت الحدود ووصلت حتى إلى "جامعة الملك فهد للبترول والمعادن" في مدينة الظهران بالمنطقة الشرقية من المملكة، بحسب الوارد عنها في موقع "ويكيبيديا" المعلوماتي، بحيث لم يعد الصراخ "ماركة مسجلة" للطلاب فقط، بل أصبح عادة متأصلة بالسويديين، وهو ينتشر ويمتد مع الزمن أكثر، ويتوقعون أن يصبح من عادات سكان ستوكهولم، كما عواصم أخرى في اسكندنافيا.