سياسة
قيادي بـ"النواة" يكشف حقيقة ضم تحالف "الفتح"

قيادي بـ"النواة" يكشف حقيقة ضم تحالف "الفتح"


شفق نيوز/ علق القيادي في تحالف "النواة" عن تيار الحكمة عبد الله الزيدي، اليوم الأربعاء، على الأنباء التي تتردد بخصوص تخلي "سائرون" او "الفتح" عن حلفاءه بالقول انها "بالونات اعلامية".

 وقال الزيدي لشفق نيوز "لا علم لنا بشأن اقدام أي طرف سواء مقتدى الصدر او هادي العامري بالتخلي عن تحالفاته او مرشحيه، في سائرون او الفتح".

واستدرك "هناك رغبة ومحاولات من جميع اطراف النواة بالعمل على ضم الفتح لهذا التحالف".

وتابع الزيدي "لدينا علم باللقاء الذي جرى بين الفتح وسائرون"، مبينا ان "جزءاً من برنامجنا هو الانفتاح على الفتح، لأننا نعتقد ان وجودهم مهم في تشكيل الحكومة".

وكشف مصدر سياسي مطلع يوم الأربعاء عن توصل الكتل السياسية الى اتفاق بنسبة عالية على تسمية الرئاسات الثلاث، واستبعاد رئيس مجلس الوزراء الحالي حيدر العبادي من الحصول على ولاية ثانية.

وقال المصدر لشفق نيوز، انه "خلال اليومين الماضيين كانت هناك لقاءات وحوارات مكثفة لقادة من الخط الاول حصرا في الكتل ببغداد تم خلالها الاتفاق على الرئاسات الثلاث"، مبينا ان "منصب رئيس البرلمان سيتم حسمه في الجلسة المقبلة للبرلمان".

وتابع المصدر انه "تم الاتفاق على مرشح تسوية لرئاسة الوزراء ولن يمنح العبادي ولاية ثانية".

وأشار المصدر الى ان "العبادي قد يحاول قلب الطاولة خلال لقاءه المسؤولين الأميركيين في نيويورك"، مستدركا القول ان "الامريكيين يدعمون مصالح لا اشخاص بالتالي لن يصرون على شخصية قلت حظوظها بين جميع القوى".

وقلت حظوظ العبادي في بقائه بمنصبه بعد الاحداث التي شهدتها محافظة البصرة الغنية بالنفط، وتخلي زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر حليفه الأول عنه، إضافة الى رد واضح وصريح من المرجعية العليا للشيعة في النجف المتمثلة بآية الله علي السيستاني بعدم منحه فرصة أخرى للأول.