منوعات
بالصور: سيلفي الأسد والسائحات.. ابتسامات وسيل دماء

 بالصور: سيلفي الأسد والسائحات.. ابتسامات وسيل دماء


في مشاهد تكاد لا تصدق، اقتحم أسد ضخم عربة تحمل سائحين في حديقة حيوانات سفاري في أوكرانيا، بعد أسابيع فقط من حادثة نهش امرأة في المكان ذاته، لكن الأمر اكتسب الأمر هذه المرة أبعادا مختلفة، غير دموية لحسن الحظ.

وأظهرت لقطات أسدًا ضخما، مطلق السراح، يتسلق عربة مفتوحة تضم عددا كبيرا من السائحات، فيما لم يتبين غرضه على الفور.
واقترب الأسد، الذي يدعى فيليا من الموجودين بالعربة، قبل أن يحتضن إحدى الراكبات ويشرع في لعق وجهها في ود واضح.
وحسب مع نشر موقع “ديلي ميل” فقد بادل السائحون، بعد ثوان من الرعب، الأسد المشاعر ذاتها، بل ولم يفوتوا فرصة التقاط صور سيلفي لا تصدق مع “القط الكبير” البالغ من العمر عامين، والذي تربع لاحقا في مقعد السائق، وبدا وكأنه يريد أن يتولى قيادة السيارة المفتوحة من الجانبين.
لكن الواقعة المثيرة، التي وقعت تحت أنظار مالك الحديقة أوليغ زوبكوف، 50 سنة، لن تنسي كثيرين ما حدث في الحديقة ذاتها قبل نحو 8 أسابيع، حين نهش أسد آخر، ذراع زائرة تدعى أولغا سولومينا في مشهد مخيف كاد أن يودي بحياتها.
ودخلت أولغا بإرادتها “قفص أسد” لالتقاط بعض الصور، لكنه قضم ذراعها فجأة، ثم جرها كدمية كصغيرة، قبل أن يتم إنقاذها لحسن الحظ، من دون التعرض لإصابة قاتلة.
واقعتان على طرفي نقيض تؤكدان خطورة “اللعب مع الأسد” مهما أبدى من مشاعر ودية، أو أظهر نية حسنة.

القط الكبير يلعق وجه السائحة

لم تخف السيدات من الأسد الضخم
 

تلهو مع الأسد قبل ثوان من نهش ذراعها