مجتمع
إزالة اولى المخالفات للدعايات الانتخابية ببغداد والمفوضية تسمح لجميع النازحين بالتصويت

إزالة اولى المخالفات للدعايات الانتخابية ببغداد والمفوضية تسمح لجميع النازحين بالتصويت


شفق نيوز/ أعلنت امانة بغداد عن إزالة عشرات الدعايات الانتخابية المخالفة للضوابط والتعليمات بالتنسيق مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات .

وذكرت مديرية العلاقات والاعلام ان " الدوائر البلدية أزالت عشرات الدعايات الانتخابية المخالفة للضوابط في عدد من الساحات المهمة في العاصمة وقرب النصب وكذلك الجزرات الوسطية المزروعة التي تم تشويهها وألحاق الضرر بمنظومة الري والارصفة والممرات وتثبيت الدعايات بطريقة الحفر " .

وبينت ان " أمانة بغداد والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات مستمرتان بمتابعة المخالفات واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين " . " .

وأضافت الدائرة ان " الضوابط التي أعدتها أمانة بغداد بالتعاون مع المفوضية تضمنت منع تثبيت لوحات الدعاية الانتخابية بإستعمال اسلوب الحفر في الجزرات الوسطية وارصفة الشوارع والحدائق العامة والاستعاضة عن ذلك بعمل قواعد للوحات وعدم استعمال الجزرات الوسطية التي يقل عرضها عن (2) مترين وعدم نصب اللوحات بمحيط الساحات والنافورات والنصب والتماثيل " .

كما دعت أمانة بغداد جميع الكيانات الى ان تعتمد اساليب حضارية في الدعايات الانتخابية والترفع عن تشويه الشوارع والساحات والاماكن العامة والحفاظ على جماليتها .

وعلى صعيد اخر اعلن عضو مجلس المفوضين والمتحدث باسم مفوضية  الانتخابات التميمي يوم الاربعاء اتخاذ المفوضية جملة من الاجراءات الخاصة بالنازحين وآلية تصويتهم في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقال التميمي ان هناك اربع حالات مختلفة للنازحين في المحافظات التي شهدت نزوحاً وهي محافظات(كركوك- نينوى – صلاح الدين والانبار) مضيفاً الى ان الحالة الاولى تتضمن النازحين المتواجدين في اقليم كوردستان حيث سيكون تصويتهم الى محافظاتهم الاربع وكل حسب محافظته التي نزح منها من خلال استخدام بطاقاتهم الانتخابية الالكترونية سواء أكانت بايومترية او قصيرة الامد التي لا تحمل صورة وذلك في مراكز اقتراع خاصة للنازحين سيتم افتتاحها في محافظات الاقليم الثلاث.

وفيما يتعلق بالحالة الثانية فقد اشار التميمي الى النازحين المتواجدين في مخيمات النزوح اذا كانت تلك المخيمات في داخل محافظات النزوح او خارجها فستتم عملية تصويتهم بطريقة التصويت المشروط وهذا النوع من التصويت يحتاج فيه الناخب الى جلب احدى المستمسكات الرسمية التي تثبت هويته وهي (هوية الاحوال المدنية –شهادة الجنسية العراقية و جواز سفر ساري المفعول)فضلاً عن البطاقة التموينية التي تدل على محافظته او بطاقة السكن او بطاقة الناخب .

وأما الحالة الثالثة التي تخص النزوح الداخلي في محافظات النزوح (الحركة السكانية)فقد عرفها التميمي بأنهم النازحون المتواجدون في محافظات النزوح ونتيجة العمليات العسكرية فأنهم لن يستطيعوا العودة الى مناطقهم الاصلية فسيكون تصويتهم باستخدام بطاقاتهم الانتخابية البايومترية او قصيرة الامد في مراكز اقتراع تفتح بالقرب من مناطقهم الاصلية وسوف يسمح لهذه الفئة فقط التصويت في مراكز اقتراع الحركة السكانية داخل المحافظة .

اما الحالة الرابعة فقد تطرق التميمي لها وهم النازحون الذين حدثوا بياناتهم وحصلوا على بطاقة الناخب البايومترية (طويلة الامد) التي تحمل الصورة فستتم عملية تصويتهم في مراكز اقتراعهم في المحافظات المتواجدين فيها وتذهب اصواتهم الى محافظات النازحين منها ويبلغ عددهم فقط في هذه الحالي حوالي (290.000)  ناخب .