سياسة
التركمان يطالبون بوزير واحد "على الاقل" في حكومة عبد المهدي أو برمزي "جيد"

التركمان يطالبون بوزير واحد "على الاقل" في حكومة عبد المهدي أو برمزي "جيد"


شفق نيوز/ طالبت الهيأة التنسيقية العليا لتركمان العراق يوم الاربعاء بتعيين شخصية من المكون بمنصب وزير في الحكومة الاتحادية الجديدة التي يرأسها عادل عبد المهدي.

وقالت الهيئة في بيان انها عقدت اليوم "اجتماعا حول آخر التطورات في تشكيل الحكومة اذ تباحث المجتمعون مجريات الأمور وسبب خلو الحكومة لحد الآن من وزير تركماني".

واضاف البيان ان "الهيئة تعاهد الجماهير التركمانية تكثيف اللقاءات مع المعنيين وخاصة رئيس الوزراء ورؤساء الكتل السياسية المؤثرة والحث والضغط عبر الاعلام وعبر الجماهير لتكليف أحد الإخوة التركمان من أصحاب الكفاءة والتخصص لإحدى الوزارات الباقية".

وطالب البيان بـ"الاستمرار في السنة الحسنة التي سنها الحكومات السابقة باحتوائها وزيرا تركمانيا واحدا على الأقل"، معلنا "امام الشعب والجماهير التركمانية في حال خلوها من وزير تركماني سيحمل رئيس الوزراء والكتل السياسية المشاركة في تشكيل الحكومة اثار هذا التهميش والاجحاف بحق المكون التركماني".

واوضح البيان "اننا لسنا مسؤولين عن الاحتجاجات التي قد تحصل من قبل الجماهير التركمانية"، مشيرا الى ان "للتركمان كفاءات كثيرة يمكن اختيار من ترونه مناسبا كما طالبت التنسيقية الكتل السياسي منح إحدى الحقائب لتركماني منها أو من المستقلين القريبين لها".

ونوه البيان الى ان المجتمعين ناقشوا " منصب نائب رئيس الجمهورية واعتبروه منصبا سياسيا ورمزيا جيدا وأنه يرضي التركمان ويقوي فاعليته في الحكومة العراقية".

أشار البيان الى "الشائعة التي اثيرت في الاعلام على أن يكون هذا النائب تركمانيا مستقلا يوافق عليه الكتل التركمانية" معتبرا "هذا المنصب في الأصل هو منصب سياسي ، اذن لماذا يمنح هذا المنصب إلى شخصية  تركمانية مستقلة"؟

 وتابع البيان انه "فِي التركمان رموز سياسية مؤثرة وذو تاريخ عريق مميز ، ثم لماذا يطلب من الكتل التركمانية ان تتفق عليه ؟، هل الكتل العربية الشيعية والسنية والكتل الكوردية؟ وهل الحزب الواحد اتفق على منصب سيادي واحد؟ حتى يطلب من التركمان أن يتفق على شخص واحد" .