حوادث
إيطالي يزعم فقدانه الذاكرة حتى يبتعد عن حماته المزعجة

إيطالي يزعم فقدانه الذاكرة حتى يبتعد عن حماته المزعجة


اعترف رجل إيطالي، يُدعى سالفاتوري مانينو، للشرطة أنه زعم فُقدانه للذاكرة منذ الشهر الماضي، حتى يبتعد عن حماته المُزعجة، وليعرف مدى أهميته عند عائلته كزوجٍ وأبٍ.

وذكرت صحيفة ميرور البريطانية، أن مانينو 52 عامًا، سافر الشهر الماضي من موطنه إيطاليا إلى مدينة أبردين الإسكتلندية، ثم أطلق نداءً يزعم فيه فقدانه للذاكرة، ولا يعرف من هو، ولا من هي عائلته.

وأطلقت الشرطة البريطانية نداءً تحت عنوان "رجل بلا ذاكرة"، وعندما فشلت في العثور على عائلته داخل إسكتلندا، وسَّعت من عملية بحثها وعثرت على عائلته أخيرًا.

والتقى مانينو بزوجته وابنه، وادَّعى أنه لا يعرفهما، وأنه لا يتحدث اللغة الإيطالية حيث تواصل معهما باللغة الإنجليزية.

وكشفت الشرطة أنه قبل سفره من إيطاليا بحث عبر جهاز الحاسوب الخاص به عن "أفضل طريق للتخفي دون أثر"، ثم أغلق حسابه المصرفي، وترك هاتفه المحمول، وسافر للمدينة الإسكتلندية بمبلغ 10 آلاف جنيه إسترليني.

ووُصف مانينو، الذي كان يعمل مدير سوبر ماركت، بالهادئ والسعيد في حياته، حيث أثار سلوكه الغريب استغراب عائلته، والتي أكدت أن حماته ليست مزعجة على الإطلاق.

ولتشخيص سبب تصرفه، يخضع لتقييم أطباء في مستشفى للطب النفسي في إسكتلندا.