مجتمع
الشباب المدني: أربع مؤشرات خطرة تواجه العراق

الشباب المدني: أربع مؤشرات خطرة تواجه العراق


شفق نيوز/ أكدت اللجنة التحضيرية لمؤتمر الشباب المدني الثاني، اليوم السبت، ان العراق يقف أمام تحديات كثيرة نتيجة "إرهاصات السياسيين"، مؤكدة على مواصلة عملية التغيير والإصلاح عبر الطرق السلمية.

وقالت اللجنة في بيان ورد لشفق نيوز إن "الشباب العراقي يواجه الكثير من المشكلات، أمام غياب تام للتخطيط الاستراتيجي الواضح، في معالجة الأوضاع وانتشال هذه الفئة الحيوية من واقع أليم يضعها بمواجهة البطالة والهجرة والانتحار والإدمان على المخدرات، التي بدأت تسجل مؤشرات خطرة في عموم البلاد".

واضافت إن "الشباب العراقي اليوم يطالب بإدارة مدنية ووطنية عادلة تساهم في إرساء قيم المواطنة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، وفق أحكام الدستور العراقي ومعايير حقوق الإنسان الدولية، وتساهم في زجه في عملية إدارة البلاد والاستفادة من طاقاته المختلفة في خدمة البلد".

ودعت إلى "توفير الأجواء المناسبة لحرية التعبير عن الرأي، دون مضايقات أو تقييد، ومنح الشباب المزيد من الفرص للمساهمة في وضع الحلول وإيجاد البدائل المناسبة ومناقشتها بما يساعد في تخطي المحنة التي يمر بها شعبنا وبلدنا، والضغط على أصحاب القرار عبر الطرق السلمية والجماهيرية، لتخليص النظام الحكومي من الفساد والفاسدين".