أمن
القوات الأمنية تصيب محتفلين كورد وسط كركوك

القوات الأمنية تصيب محتفلين كورد وسط كركوك


شفق نيوز/ افاد مصدر امني مسؤول وشهود عيان يوم الأربعاء بإصابة القوات الأمنية ثلاثة محتفلين كورد بنتائج الانتخابات وسط مدينة كركوك.

وقال المصدر والشهود لشفق نيوز، ان ثلاثة من الكورد من اسرة واحدة أصيبوا بجروح في ليلة الثلاثاء على الأربعاء عندما فتحت القوات الأمنية النيران صوب السيارة التي كانوا يستقلونها، ونوعها (يارس) رصاصية اللون اثناء احتفالهم بفوز الاتحاد الوطني الكوردستاني بالانتخابات في منطقة "الشورجة" قرب محال القصابة وسط كركوك.

وبحسب المصدر والشهود فان من بين المصابين طفل، مشيرين الى ان جريح اخر من الثلاثة اصاباته خطرة.

وخرج الالاف من الكورد الى الشوارع في محافظة كركوكفي وقت متأخر من ليلة امس  للاحتفال بفوز الاتحاد الوطني الكوردستاني بأكثر الاصوات في الانتخابات التي شهدتها المحافظة يوم 12 من الشهر الجاري.

وأظهرت نتائج الانتخابات حصول قائمة الاتحاد الوطني الكوردستاني على المركز الأول في المحافظة.

وخرج الكورد الى الشوارع مرتدين الزي الكوردي ورافعين اعلام كوردستان، احتفالاً باعلان نتائج الانتخابات في كركوك.

يشار الى ان مفوضية الانتخابات اعلنت اليوم الثلاثاء فوز الاتحاد الوطني الكوردستاني بأعلى الاصوات في كركوك، بينما فاز الحزب الديمقراطي الكوردستاني بأعلى الاصوات في دهوك.

شاهد صورة الطفل المصاب: