منوعات
طالبة تتعرى اعتراضًا على تعليق معلمتها على ملابسها

طالبة تتعرى اعتراضًا على تعليق معلمتها على ملابسها


خلعت طالبة تدعى "ليتيتيا شاي" بجامعة "كورنيل" الأمريكية، ملابسها احتجاجًا على تعليق معلمتها على ملابسها، حيث كانت ترتدي سروال جينز قصيرا وقميصًا، كما انضم إليها أكثر من 20 طالبًا تضامنًا معها، معلنين أن ما قامت به الأستاذة الجامعية "قمع" للحريات الشخصية في طريقة ارتداء الملابس بالجامعة. وصرحت شاي لصحيفة "ديلي صن" البريطانية، أن أستاذتها "ريبيكا ماجور" سألتها: "هل هذا حقا ما كنت سترتدين؟"، خلال ممارسة أحد العروض، وكان الهدف من سؤالها أن تلك الملابس تلفت نظر الشباب لـ"شاي"، وعندما كتبت الطالبة بيانًا في أستاذتها ردت عليه "ماجور": "أنا لا أخبر طلابي عما يرتدونه، ولا أعرِّف لهم ما يشكل الزي المناسب، ولكن أطلب منهم أن يفكروا بأنفسهم وأن يتخذوا قراراتهم بأنفسهم، وهدفي مما فعلته هو ارتداء الطلاب لملابس مريحة داخل الجامعة تساعدهم على الحركة خلال اليوم الدراسي". وفي بيان مشترك، قال 11 طالباً آخر في الفصل إن الأستاذة ماجور اعتذرت عن اختيارها للكلمات، مؤكدين أن ما حدث سوء فهم، وكلمات الأستاذة فسرت على نحو خاطئ. وقالت ماجور إنه منذ 2 مايو ويتشارك معها بعض الناس قصصًا عن الإرهاق، ما جعلها تشعر أنه عند الحديث مع البعض وإلقاء بعض الكلمات المناسبة تجعلهم في حالة تحسن. الجدير بالذكر أن التعري وسيلة جديدة تعبر عن الاحتجاج انتشرت منذ سنوات، ففي عام 2015 تعرت ناشطات حركة "فيمن" الأوكرانية للدفاع عن قضايا المجتمع المختلفة.