منوعات
رجل دين يكشف قتله 675 طفل من أجل الشيطان

 رجل دين يكشف قتله 675 طفل من أجل الشيطان


أعلن رجل دين عن قتله أكثر من 600 طفل، كجزء من طقوس شيطانية غريبة، إذ قُدموا إليه كقرابين من قِبل أطباء وممرضين يعبدون الشيطان في غانا.

وارتدى الرجل، الذي لم يُكشف عن اسمه، قناعًا لإخفاء هويته، عندما أدلى بمزاعمه المروعة خلال إحدى المقابلات، وقد كشف أنه أمضى 17 عامًا يعيش مع الشيطان، وفقا لشبكة "إرم" الإخبارية نقلا عن "ديلي ميل" البريطانية.

اعترف الرجل بقتله 675 شخصًا معظمهم من الأطفال، خلال طقوس تضحية، والغريب أن التقارير المحلية لم تشر إلى أي تحقيق أجرته الشرطة في جرائم القتل المزعومة ولا تذكر متى أو أين حدثت.

بالإضافة إلى الاعتراف بجرائمه، قال الرجل الذي يُعتقد أنه في الثلاثينيات من عمره، إنه وُلد بأرواح مُظلمة، وكان مسيطرًا على أكثر 650 روحًا شيطانية تحت تصرفه، موضحًا أنه كان بحاجة إلى تقديم الأطفال كقرابين من أجل الحفاظ على سلطته، ولكن وفقًا لتقارير محلية، فمنذ ذلك الحين، ترك ذلك الرجل المملكة الشيطانية.

ويذُكر أنه في إحدى المقابلات، وصف ذلك الرجل، رجال الدين الآخرين بأنهم محتالون، واتهمهم باستخدام الأرواح الشريرة والسحر الأسود لخداع رعاياهم.

وحتى الآن، لم تكشف التقارير عن أي تفاصيل جديدة تتعلق بذلك الرجل، وعن مسار تلك القضية قانونيًا.