سياسة
العبادي يبحث التظاهرات مع الامم المتحدة

العبادي يبحث التظاهرات مع الامم المتحدة


شفق نيوز/ بحث رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مع رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق يان كوبيتش التطورات الاخيرة في البلاد.
واشاد كوبيتش باستجابة الحكومة لمطالب المواطنين وتحركاتها من خلال تشكيل خلية الازمة والتوجيهات والقرارات الصادرة، مبينا استمرار دعم الامم المتحدة للعراق في مختلف المجالات، بحسب بيان حكومي.
فيما اكد العبادي ان "الاستماع لمطالب شعبنا امر مهم جدا ونحن ماضون في توفير المتطلبات الخدمية لجميع المحافظات".
وهدأت وتيرة الاحتجاجات على مدى اليومين الماضيين، بعد أسبوع حافل شهد مظاهرات واسعة في محافظات ذات أكثرية شيعية جنوبي البلاد فضلًا عن العاصمة بغداد.
وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف وإحراق ممتلكات عامة ومكاتب أحزاب، خلفت ستة قتلى على الأقل وعشرات المصابين من قوات الأمن والمتظاهرين.
واتخذت الحكومة قرارات الأسبوع الماضي في مسعى لاحتواء الاحتجاجات، من بينها تخصيص وظائف حكومية وأموال لمحافظة البصرة مهد الاحتجاجات، فضلًا عن خطط لتنفيذ مشاريع خدمية على المدى القصير والمتوسط، لكن المتظاهرين يقولون إن الاجراءات لا تتناسب مع حجم المطالب.
وتقول الحكومة إن "مخربين" يستغلون الاحتجاجات لاستهداف الممتلكات العامة، متوعدةً بالتصدي لهم.
كما تشير إلى أنها تتبع القانون فيما يتعلق بأي توقيفات بشكل عام، دون الإعلان عن توقيف أحد على خلفية تلك المظاهرات.
ومنذ سنوات طويلة يحتج العراقيون على سوء الخدمات العامة والفساد المستشري في بلد يتلقى سنويًا عشرات مليارات الدولارات من بيع النفط.