سياسة
العبادي يطلب من كوردستان تغيير "نحترم" ويتخوف من خطوة بـ"الانفصال"

العبادي يطلب من كوردستان تغيير "نحترم" ويتخوف من خطوة بـ"الانفصال"


شفق نيوز/ كشف النائب علي العلاق المقرب من رئيس الحكومة حيدر العبادي، ان الاخير طلب من حكومة اقليم كوردستان موقف جديد يخص قرار المحكمة الاتحادية للمضي بحوارات لحل المشاكل.
وردت حكومة إقليم كوردستان، في 14 تشرين الثاني 2017، على قرار المحكمة الاتحادية العليا، بشأن عدم وجود نص في الدستور يجيز انفصال أي مكون بالعراق، بأنها تحترم تفسير المحكمة الاتحادية العليا للمادة الأولى من الدستور.
وبحسب صحيفة المدى البغدادية، فان العبادي طالب حكومة الإقليم باستبدال وتغيير كلمة "نحترم" التي وردت في بيانها الى كلمة "نلتزم".
وقال العلاق، فان "كلمة نحترم تحمل مضمونين من الناحية السياسية، الأول تقبل قرار المحكمة الاتحادية، والثاني يعطي انطباعا بأنّ للإقليم رأياً ثانياً".
ويرى النائب المقرب من العبادي أنّ "عدم إعلان حكومة الإقليم إلغاء الاستفتاء يشير الى وجود تحضير للانفصال"، مؤكداً أن "الحكومة ماضية في ممارسة حقها الدستوري بالسيطرة على المنافذ الحدودية والمطارات التي أصبحت معطلة".
ويلفت العلاق إلى أن "التحرك للسيطرة على منفذ فيشخابور من قبل الحكومة الاتحادية متوقف حاليا منعاً لإراقة الدماء من الطرفين، والحكومة فسحت المجال للحوار والتفاهم لحل المشاكل بشكل ودي".
وشدد على "على عدم دخول الحكومة في أي حوار مع أربيل ما لم تقم حكومة إقليم كوردستان بإلغاء الاستفتاء".