كوردستان
برلمانيون اوربيون يعلنون دعمهم لاستفتاء استقلال كوردستان

برلمانيون اوربيون يعلنون دعمهم لاستفتاء استقلال كوردستان


شفق نيوز/ اعلن ممثل حكومة اقليم كوردستان في بروكسل، دلاور ازكيي، اليوم الاربعاء، عن ان عددا من اعضاء البرلمان الاوربي من (مجموعة الصداقة بين كوردستان وبرلمان اوربا) اصدروا بيانا اعلنوا فيها عن دعمهم لرغبة الشعب الكوردستاني لتقرير مصيره واجراء الاستفتاء.

وقال ازكيي ان البيان اشار الى التاريخ الكوردي خلال قرن من المعاناة والكوارث والاضطهاد على يد الانظمة العراقية المتعاقبة، مضيفا ان شعب كوردستان له حق تقرير المصير وفق ما جاء في الاعلان العالمي للحقوق الاساسية للامم المتحدة.

واشار البيان في قسم آخر منه الى تجربة اقليم كوردستان في ادارة نفسه بالقول ان العقد السابق اتبع الكورد انموذجا سياسيا وفر حقوق جميع المكونات وحقق المساواة بين الرجل والمرأة.

واكد البيان ان البرلمانيين اشاروا الى دور الكورد في مجابهة تنظيم "داعش" الارهابي، مؤكدين ان الكورد قدموا الدماء والاموال واستضافوا 1.8 مليون نازح عراقي ولاجئ سوري.

كما اكد البرلمانيون الاوربيون انهم على ثقة ان كوردستان قوية وديمقراطي وتعددي تصبح عاملا لاستقرار منطقة الشرق الاوسط.

وجاء في ختام البيان ان البرلمانيين الاوربيين يطالبون الجهات التنفيذية في الاتحاد الاوربي بصياغة ستراتيجية جديدة تجاه العراق تكون مناسبة للواقع الجديد في العراق.

وطالب البرلمانيون الذين يربون على 23 برلمانيا فضلا عن التأكيد بان الاتحاد الاوربي يشير في بياناته الى اتحاد وسيادة ووحدة الاراضي العراقية فعليه ايضا ان يشير الى الرغبة المشروعة لشعب كوردستان واحترام هذه الرغبة.

وفي تصريح لازكيي بشأن بيان البرلمانيين الاوربيين ان البيان صدر في وقت مناسب وهو عبارة عن دعم من قسم لا بأس به من البرلمانيين الاوربيين من مختلف الكتل.

واضاف ان نشر هذا البيان ياتي في وقت اصدرت فيه الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الاوربي فيدريكا موغريني بيانا جددت فيه الاشارة الى دعم ومساندة الاتحاد الاوربي لسيادة ووحدة الاراضي العراقية.

واشار ازكيي الى ان بيان الاتحاد الاوربي يعد ردا يظهر تلك الحقيقة الموجودة داخل نظام الاتحاد الاوربي كصوت داعم من جميع الدول المنضوية فيه للاستفتاء لاستقلال كوردستان.

جدير بالذكر ان مجموعة صداقة كوردستان داخل الاوربي تم الاعلان عنه عام 2014 ويضم الان 33 برلمانيا من جميع الكتل داخل الاتحاد من 20 دولة مختلفة.