منوعات
بالصور..5 معجزات بشرية صنعها متحدي الإعاقة

 بالصور..5 معجزات بشرية صنعها متحدي الإعاقة


يشعر الكثيرون بأنهم عاجزين عن تحقيق أحلامهم في الحياة، أو توفير نمط الحياة التي يريدونه، أو أنهم لا يملكون ما يمكنهم من جعل طموحاتهم واقع حقيقي بدلًا من أن يظل محض خيال داخلهم، ولكن بينما هناك أشخاص يفكرون بهذة الطريقة، هناك من يفكرون بطريقة عكسية تمامًا، فمتحدييي الإعاقة، يسعون بكل السبل لإثبات أنهم قادرين تمامًا على تحقيق ما يجعل حياتهم أفضل، بل ويحقووا معجزات بشرية، لا تستطيع أن تتخيل أنهم يستطيعون تحقيقها.

ورصدت صحيفة "برايت سايد" البريطانية، 5 إنجازات هامة لمتحدي الإعاقة، تثبت أن المستحيل هو مجرد كلمة وليس أمر واقع.

1- إيمي بوردي:

تعرضت إيمي بوردي، متزلجة على الجليد، في عامها الـ19،

 

لإصابة قوية أدت لبتر قدميها من أعلى الركبة، كما فقدت أيضًا كليتيها وطحالها، وبعدها بعامين، نقل لها والدها أحد كليتيه، وبعدها بثلاث أشهر، بدأت تعود إيمي للتزلج مرة أخرى مع قدميها الصناعية، حتى حصلت على ميدالية برونزية عام 2014 في البطولة البارالمبية، كما حققت ميدالية فضية في البطولة البارالمبية للعام الحالي، في التزلج.

 

2- آرون فوذرينجهام:

تعرض آرون في عمر الـ8 سنوات، إلى حادث، جعله غير قادر على الحركة، وأصبح يسير بالكرسي المتحرك، وبدأ التدريب على كرسي متحرك متخصص بمميزات خاصة، حتى أصبح في عامه الـ14، أول

لاعب بكرسي متحرك يقدم عرض التزلق، وعندما بلغ عامه الـ18، استطاع أن يقفز بالكرسي مرتين في الهواء أثناء التزلق.

 

3- زاك رول:

ولد زاك بعيب خلقي، وهو عدم وجود عظام في الفخذين، بالإضافة إلى هشاشة في العظام، مما جعله يضطر لبتر قدميه كاملين، والآن هو أصبح مدرب "Cross Fit"، ويمكنه عمل 420 عدة ضغط للصدر بسهولة.

4- مارلا رانيان:

على الرغم من أن مارلا كفيفة، إلا أنها حصلت على 4 ميداليات ذهبية في المسابقة البارالمبية في صيف 1992، في القفز الطويل، كما استطاعت الحصول على الميدالية الذهبية عام 1999، في سباق العدو لـ1500 متر.

5- بيثاني هاملتون:

كانت بيثاني تعشق ركوب الأمواج والتزلج عليها، ولكن في عامها الـ13، هاجمها سمكة قرش، أكلت أحد ذراعيها، ولكنها كانت فتاة عنيدة وقوية، فبعد شهر من هذا الحادث، عادت مرة أخرى للتزحلق على الأمواج، حتى أصبحت الآن، مدربة تزلج محترفة.