مجتمع
داعش يؤثر على نجل مرشح للانتخابات العراقية ليقتل والده

داعش يؤثر على نجل مرشح للانتخابات العراقية ليقتل والده


شفق نيوز/ دعا عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان علي البياتي يوم الخميس مؤسسات الدولة الى ضرورة مكافحة الفكر المتطرف في المناطق التي كان يحتلها داعش، معتبراً أن حادثة مقتل المرشح للانتخابات البرلمانية عن محافظة نينوى فاروق محمد زرزور قد تكون نتيجة تأثير الفكر المتطرف على شريحة الشباب والمراهقين في تلك المناطق بعد احتلالها لأكثر من عامين من قبل التنظيم .

وأوضح البياتي في بيان أن المعلومات الأولية الواردة تشير الى  احتمالية تورط القاتل وهو نجل المرشح الضحية مع داعش أو كونه يتبنى فكرهم حيث أن داعش أعلنت مسؤوليتها عن الحادث ، بالإضافة الى كونه حسب ماسرب من معلومات انه كان يتعاطى المخدرات لذلك يجب أن يكون هذا الحادث جرس إنذار لجميع مؤسسات الدولة بأن الفكر الداعشي والمتطرف مازال موجوداً ويحاول معاودة تنفيذ جرائمه من خلال أدوات هم ضحية لهذا الفكر والعصابات والمخدرات.

وأكد البياتي ضرورة أن تولي الدولة اهتماماً بالغاً لإزالة آثار هذا الفكر الإرهابي وخاصة من جيل الشباب والمراهقين بعد  أزالته عسكرياً وضرورة العمل على زيادة الوعي في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والسيطرة على المخدرات وما شابهها ، مبيناً أن ذلك يحتاج الى وضع خطة إستراتيجية من قبل الدولة تشارك فيها جميع المؤسسات لمكافحة هذا الفكر المتطرف الذي لا يزال مزروعاً في بعض النفوس والعقول ومكافحة ظاهرة المخدرات سواءً على المستوى التوعوي والثقافي أو الصحي والنفسي والتأهيلي والأمني.