منوعات
في الصين.. الشركات تقرأ أفكار الموظفيين لتقليل التوتر وتحسين الإنتاجية

 في الصين.. الشركات تقرأ أفكار الموظفيين لتقليل التوتر وتحسين الإنتاجية


يرتدي الموظفون داخل إحدى الشركات الصينية، "خوذ لقراءة أفكار"، لمراقبة نشاط المخ من أجل الحد من التوتر، وتحديد وقت الراحة اللازم في زيادة الإنتاجية.

ووفقًا لتقرير لصحيفة "ساوث تشاينا مورننج بوست"، مراقبة أفكار الموظفين في الصين تستخدم على نطاق غير مسبوق، حيث تعمل المستشعرات المخبأة في خوذات العمل والقبعات خفيفة الوزن على مراقبة وجمع النشاط الدماغي للعمال باستمرار، والذي يتم إدخاله بعد ذلك في أجهزة الكمبيوتر التي تستخدم خوارزميات الذكاء الاصطناعي التي تكشف "الارتفاعات الانفعالية مثل الاكتئاب أو القلق أو الغضب".

تستخدم هذه البيانات من قبل الإدارة، لضبط جدول العمل ووتيرة الإنتاج أو لتغيير ظروف العمل من أجل زيادة الإنتاجية.

شركة Gid Zhejiang Electric Power التي تتخذ من مدينة "هانجتشو" مقرًا لها، هي واحدة من العديد من الشركات التي تعتمد على مراقبة أفكار موظفيها البالغ عددهم 40 ألف موظف.

قال الخبراء، إن تكنولوجيا القراءة الدماغية كانت الصين الوحيدة التي تنفذها على نطاق واسع في مكان العمل، أما في الولايات المتحدة، تم استخدام أجهزة قراءة الأفكار فقط لمساعدة الرماة على تحسين هدفهم، ومن المتوقع أن تساعد الكمية الهائلة من البيانات التي يتم جمعها في الوقت الحالي الصين على تحسين تقنياتها وتجاوز المنافسة في السنوات القليلة المقبلة.