أمن
العراقي علي بشار يعترف امام المحكمة بقتله الفتاة الالمانية خنقا

العراقي علي بشار يعترف امام المحكمة بقتله الفتاة الالمانية خنقا


شفق نيوز/ اعترف طالب اللجوء الذي تم اعتقاله من قبل الشرطة الألمانية في العراق خلال مثوله امام المحكمة في المانيا بارتكاب جريمة اغتصاب وقتل بحق فتاة المانية تبلغ من العمر 14 عاما.

علي بشار, 22 عاما، اعترف أمام المحكمة بأنه قد خنق "سوزانا فيلدمان" ، لكنه قال انه لا يعرف كيف حدث ذلك.

و وقعت جريمة القتل في عام 2018 التي اشعلت غضبا عارما في ألمانيا بقيادة المستشارة أنجيلا ميركل.

وعثرت على جثة الفتاة بعد أسبوعين من اختفائها.

و تجري المحاكمة وسط إجراءات أمنية مشددة ، المدعى عليه قدم بيانا إلى المحكمة وصف فيه كيف فر هو وعائلته من العراق في عام 2015.

ويتحدث من خلال مترجم, وقال انه كان يتعاطى الكحول منذ سن 12 ولكنه قد استخدم المخدرات للمرة الأولى عندما قدم إلى ألمانيا.

وقال للمحكمة إنه التقى سوزانا خلال تعارف متبادل استمر 3 أشهر قبل الهجوم و قضى بعض الوقت معها, واستمعا إلى الموسيقى وسارا معا جنبا إلى جنب.

ينكر "علي بشار" الاغتصاب و يقول انهما كانا يمارسان الجنس بالتراضي. ولكن النيابة العامة تقول سوزانا تعرضت للاغتصاب في غابة ثم تم خنقها من الخلف عندما هددت بالذهاب الشرطة.

تم العثور على جثتها مدفونة بجوار خط السكك الحديدية بعد ان تحصلت الشرطة على معلومات من 13 لاجئا افغانيا.

وفي الوقت الذي تم العثور على الجثة كان علي بشار وعائلته غادروا ألمانيا إلى العراق.

كانوا قد سافروا إلى اربيل عاصمة اقليم كوردستان العراق ، وتم اعتقاله من قبل القوات المحلية وعاد إلى ألمانيا.

القضية قد أثارت غضبا سياسيا واسعا في المانيا.