أمن
الحشد الشعبي يصدر توضيحا على حادثته مع شرطة نينوى

الحشد الشعبي يصدر توضيحا على حادثته مع شرطة نينوى


شفق نيوز/ قال محور عمليات الحشد الشعبي في نينوى، ان ماوصفه بسوء فهم حصل مع عناصر بشرطة نينوى، نافيا ان يكون الامر تطور لعملية اعتقال.
وابلغ مساء امس الاحد مصدر امني شفق نيوز، ان قوة من فصائل الحشد الشعبي تقدر بـ17 مركبة تستقلها عناصر مسلحة اقتحموا مقر سرية لسوات التابع لشرطة نينوى في دورة سيدتي الجميلة شرقي الموصل.
واضاف، ان هذه القوة اعتقلت اربعة عناصر من سوات واعتدوا على اخرين بالضرب والشتم من ثم قاموا باطلاق النار نحو مقر السرية قبل انسحابهم الى جهة مجهولة.
ولم يعرف على اسباب عملية الاعتقال. إلا ان المصدر قال "يرجح ان تكون القوة تابعة لعصائب اهل الحق وكتائب سيد الشهداء".
بهذا الصدد وقال محور الحشد بنينوى في بيان، إن "ما ذكرته بعض وسائل الإعلام خلال الساعات الماضية بشأن اعتقال قوة من الحشد الشعبي لعناصر أمنية أمر عار عن الصحة تماما"، مبينا أن "سوء فهم حصل بين قوة تابعة للحشد الشعبي وعناصر من الشرطة في احدى السيطرات، مما دفع المسؤول عن السيطرة الى فتح تحقيق بالأمر".
ولم يشر البيان لطبيعة ماوصفه بسوء الفهم، إلا ان قال "التحقيقات ماتزال جارية بهذا الصدد".
واضاف أن "محور عمليات نينوى في الحشد الشعبي ابلغ القيادات المسؤولة بضرورة أن يأخذ القانون مجراه ومعاقبة اي طرف مسيء سواء كان من الحشد الشعبي او القوات الأمنية".