منوعات
لا جهاز ولا صفقات.. "ذبح العجول" طريقة الأندية لفك النحس وتحسين الأداء

 لا جهاز ولا صفقات.. "ذبح العجول" طريقة الأندية لفك النحس وتحسين الأداء


"لكل جواد كبوة"، جملة تخطت كونها مثلا شعبيا أو حكمة إلا القاعدة الدائمة لفرق كرة القدم الكبرى أو اللاعبين، وعندما تقال يدرك الخطر وتبدأ الاجتماعات وانتدابات الأجهزة الفنية والمتميزين من اللاعبين لتفادي الانهيار التام، إلى جانب ذلك تعتقد فرق كرة القدم في مصر أن "الذبيحة" ستكون أمرا جيدا لتسجيل الأهداف أو إحراز البطولات والتغلب على العقم الفني أو التهديفي ولما لا بعض "النحس".

- الأهلي

هزيمة للعام الثاني على التوالي في نهائي دوري أبطال أفريقيا، والخروج من البطولة العربية أمام الوصل الإماراتي، والخسارة بالدوري أمام المقاولين العرب، دفع فريق الأهلي لذبح "عجل" قبل انطلاق المران الصباحي، اليوم الأربعاء، وتوزيع لحومه على العاملين بالنادي، لفك النحس، انتظارا لمدد الصفقات الجديدة يناير القادم.

ذبح "العجل" لم تكن الأولى داخل ملعب "مختار التتش"، المخصص لتدريبات الأهلي، إذ لجأ الفريق إلى نفس الطريقة في أكتوبر 2015، بعدما مر الفريق ببعض الكبوات، خسر على إثرها لقب كأس مصر أمام الزمالك بهدفين دون مقابل، ومن بعدها بمباراة أورلاندو بايرتس، وشارك في الذبح وقتها كل من أحمد فتحي ومؤمن زكريا وسعد سمير.

-الزمالك

ذبح نادي الزمالك، "عجولا" عدة مرات، حتى أنه ذبح عجلين في أسبوع واحد في العام الماضي، ظنًا من مسؤوليه أن ذلك قد يُذهب "النحس"، الذي يعانيه الفريق في بعض المباريات.

-مروان محسن

 مهاجم الأهلي، ذبح عجلا لكسر العقم التهديفي طوال مشاركاته مع المارد الأحمر.

- رامي ربيعة

اضم مدافع الأهلي لماهجمه، وذبح عجلا داخل ملعب مختار التتش، لفك النحس وإنهاء لعنة الإصابات التي طاردته في الفترة الأخيرة وأبعدته عن المشاركة مع ناديه في العديد من البطولات.

- عصام الحضري

ذبح حارس مرمى المنتخب ونادي وادي دجلة، حينها، العام قبل الماضي، عجلا، لإنقاذه من تراجع مستواه بشكل ملحوظ خلال بطولة الدوري العام مع فريقه، وطالب الحضري الجهاز الفني وقتها بإجازة 10 أيام، من أجل استعادة مستواه قبل انضمامه إلى قائمة المنتخب.

 

- حسن شحاتة

المدير الفني الأسبق للمنتخب المصري، وأكثر الرياضيين حرصاً على ذبح العجول، كنوع من التفاؤل، فخلال مشاركات المنتخب المصري لكرة القدم في منافسات كأس الأمم الأفريقية في نسخها الثلاث أعوام 2006، 2008، 2010، التي حقق ألقابها جميعاً، حرص على الذبح قبل وأثناء البطولات، وكان يشاركه دائماً في الذبح قائد المنتخب وقتها أحمد حسن.

- جهاز كوبر

استلهم أحمد ناجي، مدرب حراس المرمى، وأسامة نبيه، المدرب العام للفراعنة، ومحمود فايز، مساعد الأرجنتيني هيكتور كوبر، وقتها، فكرة  المعلم حسن شحاتة وذبحوا عجلا قبل مواجهة نيجيريا في تصفيات أمم أفريقيا، مارس 2017، والتي انتهت بفوز الفراعنة بهدف دون مقابل.

- محمد يوسف

في عام 2013، قرر محمد يوسف، المدير الفني للنادي الأهلي، ذبح عجل وتوزيعه على عمال النادي للبركة قبل مباراياته الأفريقية.

- أحمد رؤوف

في أبريل من عام 2014، ذبح أحمد رؤوف مهاجم النادي المصري البوسعيدي، وقتها، بذبح عجل في مقر النادي للتخلص من سوء النتائج التي لازمت الفريق في هذه الفترة، احتل بسببها المركز الـ12 في جدول ترتيب الدوري.

- 17 ديسمبر الماضي، وفي واقعة غريبة، شهدتها مباراة شربين والمنصورة ضمن منافسات دوري الدرجة الثانية، ذبح لاعبو شربين عددا من الأرانب داخل أرض الملعب، وسلخت ووزعوا دماءها على جنبات الملعب من أجل فك النحس الذي كان يلازم الفريق، ورغم قيامهم بهذا الأمر، فقد تلقى الفريق هدفين في أول 6 دقائق من المباراة، واستمرت النتائج السيئة للفريق خلال دوري المظاليم.