مجتمع
بغداد تستنفر لمواجهة الامطار والكهرباء تحذر

بغداد تستنفر لمواجهة الامطار والكهرباء تحذر


شفق نيوز/ أعلنت أمانة بغداد عن استنفار جميع آلياتها وملاكاتها البشرية، فيما أكدت تشغيل محطاتها بطاقتها القصوى لتصريف مياه الأمطار التي تهطل على مدينة بغداد.
وذكرت مديرية العلاقات والاعلام إن "الدوائر البلدية الـ14 بجانبي الكرخ والرصافة ودائرة مجاري بغداد استنفرت جميع آلياتها التخصصية وملاكاتها البشرية"، مؤكدة "التواجد الميداني للملاك المتقدم في أمانة بغداد لمتابعة عمل محطات تصريف مياه الأمطار والصرف الصحي الرئيسة والفرعية بشكل آني عبر الشبكات والخطوط الناقلة إلى القنوات المخصصة لها".
وأضافت، أن "جميع محطات المجاري تم تشغيلها للعمل بطاقاتها القصوى، فضلاً عن التنسيق مع وزارة الكهرباء لضمان استمرار التيار الكهربائي الوطني المجهز لهذه المحطات إلى جانب تهيئة مولدات كهربائية احتياطية تحسباً لحدوث أي طارئ".
وأشارت إلى أن "الدوائر البلدية قامت بتشغيل خطوط الطوارئ التي تم إنشاؤها خلال الأعوام الماضية لتصريف مياه الأمطار إلى القنوات المخصصة لها ".
كما دعت امانة بغداد المواطنين الى التعاون معها والابلاغ عن حالات الطفوح التي قد تحصل عبر ارقام هواتف الشكاوى (٥٦٢٨)بدالة ذات ثمانية خطوط وصفحة امين بغداد في مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات الرسمية للدوائر البلدية “ .

من جانبها وجهت وزارة الكهرباء باستنفار ملاكاتها في شركات التوزيع العامة في بغداد والمحافظات لإعادة المغذيات التي توقفت نتيجة هطول الامطار، فضلاً عن استنفار الملاكات العاملة في مديريات نقل الطاقة الكهربائية ودوائر الانتاج”.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس انه تم توجيه “منح الاولوية لتجهيز الطاقة الكهربائية الى محطات الصرف الصحي من اجل استيعاب كميات المياه التي قد تتجمع جراء الامطار التي تشهدها العاصمة بغداد وعموم محافظات البلاد".
ودعا المدرس، المواطنين الى “توخي الحيطة والحذر من التعامل مع شبكات توزيع الطاقة الكهربائية واللجوء الى فرق الصيانة في حال حدوث عوارض فنية وقطوعات من اجل الحفاظ على حياتهم، والاتصال بأرقام الشكاوى للإخبار عن أي عارض فني بسبب هذه الظروف”.
وبين أن “ارقام الشكاوى لدوائر توزيع كهرباء الكرخ هو (١٥٧)، وتوزيع كهرباء الرصافة هو (١٥٨)، وتوزيع كهرباء الصدر (١٠١٢)، ودوائر التوزيع في المحافظات هو (١٥٩).
وتابع المدرس، أن “الملاكات الهندسية والفنية العاملة في مديريات نقل الطاقة الكهربائية قد كثفت جهودها بمراقبة خطوط نقل الطاقة، والكشف عن الابراج من أجل تلافي أية حالة انفصال لأحد الخطوط، فضلاً عن اصلاح العوارض الفنية في حال حدوثها”، مؤكداً، أن الملاكات تبذل الجهود المتواصلة للحفاظ على محطات التوليد لضمان ديمومة عملها اثناء هطول الامطار.