كوردستان
الديمقراطي الكوردستاني: حان موعد معاقبة قوى قادت لتسليم قلب كوردستان للمحتلين

الديمقراطي الكوردستاني: حان موعد معاقبة قوى قادت لتسليم قلب كوردستان للمحتلين


شفق نيوز/ رأى عطا شيخ حسن المتحدث باسم قيادة مجلس الحزب الديمقراطي الكوردستاني في محافظتي السليمانية وحلبجة يوم الأربعاء ان الوقت قد حان لكي يعاقب شعب كوردستان من قاد الى تسليم "قلب كوردستان" محافظة كركوك الى "المحتلين" في إشارة الى القوات العراقية، وميليشيات الحشد الشعبي.

وكتب شيخ حسن على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اليوم، ان "الوقت قد حان لمعاقبة تلك القوى التي قادت المحتلين لتسليم قلب كوردستان".

وأضاف ان "أوضاع الشعب سيئة، وتردي وضعه المعيشي، مرتبط بغرور العبادي، وهيمنة الشوفينيين العرب، والحكام العراقيين"، مردفا بالقول انه "في ظل الفوضى التي يحيا بها العراق قام بحفظ وحدة أراضيه على حساب دماء الكورد".

وتابع شيخ حسن بالقول انه "من الواضح ان غرور السياسيين العراقيين ناتج عن عدم استقرار وتوافق البيت الكوردي".

 شار الى ان إقليم كوردستان قد اجرى في يوم 25 من شهر أيلول الماضي استفتاء ايد فيه 93% من سكانه المصوتين الاستقلال عن العراق الا ان هذا الامر اثار غضب بغداد لتتعاون مع طهران وانقرة بفرض عقوبات على الإقليم من بينها حظر الرحلات الجوية عن مطاري أربيل والسليمانية.

وشنت حملة عسكرية في محافظة كركوك وباقي المناطق المتنازع عليها على قوات البيشمركة وعناصر الامن الكوردية في يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول وارتكبت فيها عمليات تهجير وقتل وسلب ونهب واحراق منازل وممتلكات الالاف من الكورد مع تسجيل حالات اغتصاب واعتداءات جنسية في تلك المناطق في عمليات انتقامية من الميليشيات المساندة للقوات العراقية، حسب منظمات دولية ومسؤولين في حكومة الإقليم.