كوردستان
السليمانية.. مرض غريب يحول طفلاً لاجئاً لكتلة من الشعر

السليمانية.. مرض غريب يحول طفلاً لاجئاً لكتلة من الشعر


شفق نيوز/ في احدى مخيمات النازحين واللاجئين في محافظة السليمانية باقليم كوردستان، تعرض طفل لمرض نادر غطى وجهه وجسده الغظ بشعر كثيف، فيما تؤكد والدته انها راجعت العديد من الاطباء لعلاجه الا ان جهودها ذهبت هباء مما عرض طفها ذو السنين الخمس واهله باوضاع نفسية سيئة.
الطفل كاوه الذي يبلغ من العمر 5 سنين وهو من اهالي مدينة ديرك في كوردستان سوريا ويسكن مع ذويه في احدى مخيمات اللاجئين في السليمانية. تعرض كاوه الى مرض غريب ونادر تسبب بنمو شعر كثيف في وجهه ومعظم انحاء جسده الطفولي مما جعله يبدو كرجل ناضج غير اعتيادي لا يتناسب مع عمره الصغير.
وتقول والدته ان عائتها قررت اختيار الحياة في مخيم للاجئين في اقليم كوردستان بسبب هذا المرض الذي اصاب ولدها، لانها زارت العديد من عيادات الاطباء والمستشفيات في سوريا لايجاد معالجة نهائية لهذه الحالة المرضية النادرة، الا انها لم تجد ما ينفع ولدها هناك، فتركت سوريا واختارت اللجوء الى الاقليم والعيش في محافظة السليمانية حيث حاولت كثيرا معالجة ولدها، الا انها وكما تقول لم تجد له العلاج لحد الان.
وعن سبب اختيارها اللجوء الاقليم اشارت والدة كاوه الى انها تأملت ايجاد علاد لولدها بسبب تواجد العديد من المنظمات الخيرية والانسانية، مؤكدة انها زارت العديد من المنظمات والاطباء والمستشفيات من دون جدوى.
واحد من هموم والدة كاوه تتجلى في محاولة ولدها الخروج من الدار واللعب والركض مع اقرانه، الا انه بسبب منظره ينزوي عنه الاطفال الاخرين في وقت لا يدرك كاوه لحد الان سبب ابتعاد الاطفال عنه.
حالة كاوه انست والدته انها تعيش في مخيم، لان همها الاكبر هو ايجاد علاج يخلصه من المرض، ومازالت تراجع المستشفيات والاطباء متفائلة بايجاد العلاج الذي طال انتظاره.