أمن
عاجل.. رويترز: إيران تحرك صواريخ إلى العراق في تحذير لأعدائها

عاجل.. رويترز: إيران تحرك صواريخ إلى العراق في تحذير لأعدائها


شفق نيوز/ قالت مصادر إيرانية وعراقية وغربية إن إيران قدمت صواريخ باليستية لجهات شيعية تقاتل بالوكالة عنها في العراق، وإنها تطور القدرة على بناء المزيد من الصواريخ هناك لردع الهجمات المحتملة على مصالحها في الشرق الأوسط ولامتلاك الوسيلة التي تمكنها من ضرب خصومها في المنطقة.
وقال ثلاثة مسؤولين إيرانيين ومصدران بالمخابرات العراقية ومصدران بمخابرات غربية إن إيران نقلت صواريخ باليستية قصيرة المدى لحلفاء بالعراق خلال الأشهر القليلة الماضية.
وقال خمسة من المسؤولين إنها تساعد تلك الجماعات على البدء في صنع صواريخ.
وقال مسؤول لرويترز ”المنطق هو أن تكون لإيران خطة بديلة إن هي هوجمت“.
وأضاف ”عدد الصواريخ ليس كبيرا.. مجرد بضع عشرات، لكن بالإمكان زيادته إن تطلب الأمر“.

وتتراوح صواريخ زلزال، وفتح 110، وذوالفقار من 200 إلى 700 كلم، مما يضع العاصمة السعودية الرياض أو مدينة تل أبيب الإسرائيلية على مسافة قريبة إذا تم نشر الأسلحة في جنوب العراق أو غربه.
وتملك قوة القدس ، الذراع الخارجي لحرس الثورة الإسلامية الإيراني القوي، قواعد في هاتين المنطقتين. وقال ثلاثة من المصادر ان قائد قوة القدس قاسم سليماني يشرف على البرنامج.

وقال المصدر الغربي "يبدو ان ايران حولت العراق الى قاعدتها الصاروخية الامامية."
وقالت مصادر إيرانية ومصدر استخبارات عراقي إنه تم اتخاذ قرار قبل نحو 18 شهرا باستخدام الميليشيات لإنتاج صواريخ في العراق، لكن النشاط ازداد في الأشهر القليلة الماضية، بما في ذلك وصول منصات إطلاق الصواريخ.
لدينا قواعد كهذه في اماكن كثيرة والعراق واحد منها. وقال أحد كبار قادة الحرس الثوري الإيراني الذي خدم خلال الحرب الإيرانية العراقية في الثمانينات: "إذا هاجمتنا أميركا، فإن أصدقائنا سيهاجمون مصالح أميركا وحلفائها في المنطقة".
وقال المصدر الغربي والمصدر العراقي ان المصانع التي تستخدم في تطوير صواريخ في العراق كانت في الزعفرانية شرق بغداد وجرف الصخر شمال كربلاء. وقال مصدر إيراني إن هناك أيضا مصنعا في كوردستان العراق.

وقال المصدر الاستخباري العراقي إن مصنع الزعفرانية أنتج الرؤوس الحربية والسيراميك من القوالب الصاروخية في عهد الرئيس السابق صدام حسين. وقالت المصادر إن الجماعات الشيعية المحلية أعادت تنشيطها عام 2016 بمساعدة إيرانية.