سياسة
مجلس نينوى يعلق على التفجير: رسالة الى عبد المهدي هذا مفادها

مجلس نينوى يعلق على التفجير: رسالة الى عبد المهدي هذا مفادها


شفق نيوز/ عدّ مجلس محافظة نينوى، اليوم الثلاثاء، تفجير السيارة المفخخة في ناحية القيارة جنوب الموصل والذي اوقع العشرات بين قتيل وجريح رسالة سياسية مع قرب اعلان الحكومة العراقية الجديدة، برئاسة عادل عبد المهدي.

وقال نائب رئيس المجلس نور الدين قبلان، لشفق نيوز، ان "خلايا داعش مازالت متواجدة في مناطق محافظة نينوى المحررة، فهذا ابرز اسباب التفجير الارهابي الذي استهدف ناحية القيارة، كما من الاسباب هناك حالات فردية بعض العناصر الأمنية، فهي تأخذ الاموال من قبل جهات مجهولة، وهذا الأمر بحاجة الى جهد استخباراتي كبير لكشف هؤلاء العناصر غير منضبطة".

وبين قبلان ان "تفجير المفخخة في محافظة نينوى، وهي من أكثر المحافظات استقرارا بعد تحريرها، ربما يكون رسالة سياسية من قبل بعض الجهات، مع قرب اعلان الحكومة الجديدة، لكن نحن لن نسمح للإرهابيين ولهذا الجهات باستخدام نينوى للرسائل السلبية، وسنعمل على كشفها وملاحقتها".

وسقط 6 قتلى بينهم جنديان عراقيان واصيب 40 بانفجار سيارة مفخخة في ناحية القيارة جنوب الموصل، بحسب مصدر امني ابلغ شفق نيوز.