سياسة
الحلبوسي يدخل على خط تجريد العبادي من محل اقامته: انتظروا ماسيحدث للبقية

الحلبوسي يدخل على خط تجريد العبادي من محل اقامته: انتظروا ماسيحدث للبقية


شفق نيوز/ اصدر مكتب رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ردا على تسليم رئيس مجلس الوزراء السابق حيدر العبادي محل إقامته وبعلم رئيس مجلس النواب.
واضاف، "بهذا الصدد يود مكتب إعلام رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي أن يوضح أن رئيس المجلس ليس لديه أي علم بعدد الدور التي يشغلها السيد العبادي أو غيره من المسؤولين، والتي تفيد المعلومات بأنها وُزعت خلاف الضوابط في الفترة الماضية، فضلا عن استمرار أشخاص خارج العمل في مؤسسات الدولة بشغل العديد من تلك الدور".
واكد "سيكون لمجلس النواب موقف؛ لضبط آليات إشغال عقارات الدولة بما يحقق عائدات إلى الخزينة العامة، وأن لا تكون مستباحة وفقا لحسابات سياسية".
وكان القيادي في ائتلاف "نصر" علي السنيد ابلغ شفق نيوز في وقت سابق من اليوم، ب"اعتداء" قاده مسؤول حماية رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، على منزل العبادي في المنطقة الخضراء.
وتضم المنطقة الخضراء مجلس الوزراء، والبرلمان اضافة الى السفارات والبعثات الدبلوماسية في العراق وتحظى بإجراءات امنية مشددة.
وقال القيادي في الائتلاف علي السنيد، لشفق نيوز، ان "مسؤول حماية عبدالمهدي المدعو "ازاد"، تصرف بتصرفات رعناء وعتبنا على عبدالمهدي كيف يوافق على انه مسؤول حمايته يتصرف، قام بالاعتداء على منزل العبادي واقتحمه، رغم ان العبادي قبل شهر ونصف سلم محل اقامته، بعلم رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي".
وبين ان "عملية الاقتحام تمت ليس بتواجد العبادي، فهو قد ترك المقر منذ فترة طويلة، لكن حماية العبدي عادوا الى المقر كونه هناك بعض الاغراض تعود ملكيتها الى العبادي فذهبوا لجلبها، وعند ذهابهم، وجودا المقر مقفل وعليه حماية ومنعوا دخول اي شخص اليه بأمر ازاد".
واضاف القيادي في ائتلاف النصر ان "عدم سيطرة عبد المهدي على مسؤول حمايته، يضع علامات استفهام كثيرة وكبيرة، فكيف سوف سيطر وضع البلد".