كوردستان
نيچیرڤان بارزاني يدعو لحوار جدي بين بغداد واربيل برعاية دولية

نيچیرڤان بارزاني يدعو لحوار جدي بين بغداد واربيل برعاية دولية


شفق نيوز/ اكد رئيس حكومة اقليم كوردستان نيچیرڤان بارزاني، خلال استقباله للسفير الهوندي لدي العراق، اليوم الاربعاء، على ان الهدف من الاستفتاء هو رغبة الشعب الكوردستاني لتحديد مستقبله، مشددا على البدء بحوار جدي وودي بين اربيل وبغداد على ان يمارس المجتمع الدولي دوره الايجابي بهذا الصدد.

وجاء في بيان لرئاسة حكومة اقليم كوردستان ورد لشفق نيوز، ان بارزاني استقبل في اربيل العاصمة السفير الهولندي الجديد لدى العراق ماتغيز وولترز والوفد الدبلوماسي المرافق له.

واشار البيان الى ان وولترز اعرب عن سروره لزيارة اقليمكوردستان ولقاء رئيس حكومة الاقليم واشار الى الزيارات الميدانية التي قام بها الى مخيمات النزحين واللاجئين الهاربين من بطش الارهاب، مثمنا تصدي شعب وحكومة الاقليم وقوات بيشمركته للارهاب واستقبال النازحين واللاجئين وحمايتهم وتقديم الخدمات لهم.

واضاف البيان ان السفير الهولندي قيم عاليا التقدم اللافت الذي حققه الاقليم الكوردستاني والذي شهد في الفترة الاخيرة نوعا من التراخي بسبب الازمة المالية، معلنا عن استعداد بلاده لمساعدة حكومة الاقليم في مختلف المجالات.

ونوه البيان الى ان اللقاء شهد التطرق لاسباب قرار اجراء الاستفتاء من قبل القيادة السياسية الكوردستانية وبهذا الصدد قدم بارزاني نبذة مختصرة عن محطات الاوضاع السياسية لاقليم كوردستان مع اطراف المعارضة العراقية قبل سقوط النظام السابق والسلطات الحالية في العراق الذين لم يطبقوا مبدأ الشراكة الحقيقية.

وجدد بارزاني ، بحسب البيان، التأكيد على ان الهدف من الاستفتاء هو رغبة الشعب الكوردستاني لتحديد مستقبله، مؤكدا على البدء بحوار جدي وودي بين اربيل وبغداد على ان يمارس المجتمع الدولي دوره الايجابي بهذا الصدد.

كما اشار البيان الى ان بارزاني تطرق في قسم اخر من اللقاء الى الحرب ضد ارهابيي تنظيم "داعش" والتنسيق والتعاون بين قوات البيشمركة والجيش العراقي، مشيرا الى ان هذا التنسيق والتعاون حقق منجزات جيدة ومنتجة في الحرب ضد الارهابيين.

ونقل البيان عن بارزاني تأكيده على ان حكومة اقليم كوردستان ستواصل جهودها مع الجيش العراقي والمجتمع الدولي من اجل القضاء على خطر ارهابيي "داعش" في المنطقة.