منوعات
ممارسة الجنس في الطرقات.. أغرب طرق الاحتفال بالتخرج في العالم

ممارسة الجنس في الطرقات.. أغرب طرق الاحتفال بالتخرج في العالم


لا شك أن وداع المرحلة الدراسية الجامعية والإقبال على معترك الحياة العملية أمر له مكانة خاصة حول العالم، ويتسابق الخريجين في كل مكان لإبتكار طرق جديدة يتسم بعضها بالغرابة للاحتفال بيوم تخرجهم، فبين استخدام السيوف إلى ارتداء الملابس والتغطية في سلة المهملات تتعدد الأفكار.

 

ممارسة الجنس في الطرقات..

-على مدار تاريخهم يقوم طلاب كلية ويلزلي في بريطانيا بتدحرج الأطواق في سباق مكثف، حيث يخيمون ليلًا في منطقة ما ويقومون بتناول الأطواق المزينة على بعضهم البعض ثم يتوج الفائز في بحيرة وابان عن طريق القائه فيها.

ممارسة الجنس في الطرقات..

-وفي ايطاليا والأرجنتين وأكسفورد في المملكة المتحدة يتم غسل الخريجين بالكاتشب والشامبانيا والكريمة المخفوقة كجزء أساسي بعد الامتحانات النهائية.

ممارسة الجنس في الطرقات..

- وفي كلية كانازاوا للفنون في اليابان تسمح للطلاب بارتداء الملابس المجنونة شملت التشيلو العملاقة، الرجل الحديدي، الدروع المصنوعة يدويًا وقبعات الجمجمة التي ارتداها رجال الدين الإيطاليين، وعباءات الكاهن.

ممارسة الجنس في الطرقات..

- ويُسمح للخريجين الفنلنديين الذين حصلوا على شهادة الدكتوراه بارتداء السيوف في حفل تخرجهم، لكونه يمثل كفاحهم من أجل شىء ما للحصول عليه.

لكن القواعد حول السيوف نفسها صارمة، حيث توضح جامعة لوند أن على الدكتور ارتداء «سيف مدني رسمي معتمد لجمهورية فنلندا المستقلة»، والذي يبلغ طوله 87 سم ويزن 1.6 رطل، ويجب حمله على الجانب الأيسر، في حين يلاحظ أن النساء اللواتي يتخرجن يجب أن يلبسن حزام حتى يتمكنوا من حمل سيفهم بشكل مناسب.

ممارسة الجنس في الطرقات..

- ويحتفل طلاب النرويج بالتخرج عن طريق السير عراة وممارسة الجنس في مفترق الطرقات وفوق الجسور، مما يكون له أكبر الأثر في تشتيت انتباه السائقين والتعرض للعديد من الحوادث.