كوردستان
الحزبان الكورديان يتفقان على التفاوض مع بغداد لحسم المادة 140 واستقلال كوردستان

الحزبان الكورديان يتفقان على التفاوض مع بغداد لحسم المادة 140 واستقلال كوردستان


شفق نيوز/ اتفق المكتبان السياسيان للحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني في اجتماع مشترك في اربيل، اليوم الاربعاء، على تشكيل لجنة تضم جميع القوى الكوردستانية لغرض التفاوض مع الحكومة العراقية لحسم مسألة المناطق المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي في مستقبل محدد ومن ثم اجراء الاستفتاء واستقلال كوردستان.
وجاء في بيان صدر عقب الاجتماع، اطلعت عليه شفق نيوز، انه من منطلق الشعور بالواجب التاريخي للحزبين في هذه المرحلة الحساسة التي يمر بها اقليم كوردستان والمنطقة وحماية المصالح القومية العليا ومكتسبات ما بعد الانتفاضة التي تحققت بالدم والنضال ونتيجة العمل المشترك والسلام ووحدة الموقف والبيت الكوردي فان المكتبين السياسيين عقدا اجتماعا مشتركا اليوم الاربعاء، وطرحا العديد من الموضوعات للتباحث والحوار.               
واشار البيان الى ان المحور الاول تناول العلاقات بين الجانبين من اجل تمتين وتنمية وتنظيم العلاقات وفق المهمات والاوضاع الجديدة وخصوصا في مجال ادارة الحكم والعلاقات الكوردستانية وعلاقات الاقليم مع الحكومة الاتحادية وبلدان المنطقة والعالم من اجل ان تكون بمستوى التطورات المتسارعة والكبيرة في المنطقة في هذه المرحلة بما يصب في مصلحة شعب كوردستان.
واضاف البيان ان المحور الثاني كان بشأن السعي لمعالجة مشكلات القوى السياسية في الاجزاء الاخرى من كوردستان واحترام سيادة القانون وعدم التدخل في شؤون البعض والبعض الاخر.
واشار المحور الرابع الى كيفية معالجة الازمة المالية التي ابتلي بها الشعب الكوردستاني بصورة عامة والموظفين واصحاب الرواتب بصورة خاصة ودعم الطرفين للحكومة والجهات ذات العلاقة من اجل ايجاد حل واجراء الاصلاحات في المجالات الضرورية سعيا لايجاد لقمة العيش للناس وتأمين الرواتب للموظفين والاهتمام بمجال النفط والغاز وتوفير الشفافية الضرورية بشكل اكبر.
وتضمن المحور الرابع وضع الطرق المناسبة لمعالجة المشكلات الاساسية في اقليم كوردستان وفي مقدمتها جميعا اعادة تفعيل برلمان كوردستان.
فيما تضمن المحور الخامس تشكيل لجنة مشتركة تضم ممثلين عن الاطراف السياسية في الاقليم والمكونات القومية لغرض التفاوض مع الحكومة العراقية واية جهة ذات علاقة بهدف حسم مسألة المناطق المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي في مستقبل محدد ومن ثم اجراء الاستفتاء واستقلال كوردستان.
وكان المحور السادس والاخير هو التأكيد على استمرار عقد الاجتماعات بين الطرفين مناجل سرعة الوصول لاتفاق تمكنهما من ايجاد حلول مناسبة لجميع المشكلات.