سياسة
زيباري ينتقد تعدد القوائم الكوردية ويحدد هدف الاحزاب بعد الانتخابات

زيباري ينتقد تعدد القوائم الكوردية ويحدد هدف الاحزاب بعد الانتخابات


شفق نيوز/ رأى عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني ووزير المالية العراقي السابق هوشيار زيباري، اليوم الاربعاء، ان تعدد القوائم الكوردية للانتخابات النيابية العراقية المقبلة امر غير جيد، لافتا الى ان حزبه يسعى لجمع كل تلك القوائم تحت مظلة واحدة. 

وقال زيباري في تصريحات للقسم الكوردي بصوت امريكا، انهم يؤمنون بالديمقراطية وتعدد القوائم والتنافس الديمقراطي، مستدركا ان تعدد القوائم الكوردية في الاوضاع الحالية ليست ظاهرة صحية خصوصا بسبب التحديات التي تواجه الكورد، ومعربا عن تفاؤله بتوحيد البيت الكوردي بعد الانتخابات والانخراط في قائمة موحدة. 

واكد زيباري ان الحزب الديمقراطي كاكبر الاحزاب الكوردستانية يسعى بكل امكاناته ان تتوحد جميع القوائم الكوردية بعد الانتخابات، وان يكون للكورد مكانة قوية في بغداد داخل مجلس النواب والمؤسسات الاخرى.

واضاف ان جميع الكوارث التي حلت بالكورد فيما مضى كانت بسبب الخلافات الداخلية الكوردية، التي انعكست على الكتل الكوردستانية في بغداد، وضعف الموقف الكوردي، معربا عن امله ان يكون ذلك درسا للجميع، حسب وصفه.

واستدرك زيباري ان هناك انموذجا باعثا على التفاؤل وهو انه على الرغم من وجود المشكلات الداخلية الكوردستانية فانها كانت موحدة بشأن حصة الاقليم من الموازنة العراقية العامة وهذا ماكان له تأثير جيدا جدا، حسب قوله.

ووصف زيباري المشاركة الكوردية في الانتخابات العراقية المقبلة بالمهمة، مشددا على ان الكورد يستطيعون ان يحافظوا على حقوقهم الدستورية في مجلس النواب العراقي.

ورأى زيباري هذه الانتخابات فرصة للكورد كون الاطراف السنية والشيعية ليس لها اية قائمة موحدة، حسب قوله.